قمع مواكب تضامنية مع لاعب سوداني.. ما القصة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/633B8J

سيف تيري من أبرز المشاركين في اعتصام القيادة العامة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-07-2019 الساعة 18:26

فرقت السلطات السودانية، السبت، مسيرات تضامنية كانت متوجهة إلى منزل لاعب المنتخب السوداني لكرة القدم، سيف تيري، الذي يواجه "تهماً متعلقة بقيادة تشكيل عصابي"، عقب اعتقاله إثر فض اعتصام القيادة العامة.

وأطلقت السلطات الغاز المسيل للدموع على مسيرة المتضامنين مع اللاعب، التي كانت متوجهة إلى منزله بحي الحاج يوسف، شرقي العاصمة الخرطوم، بحسب ما اطلع عليه "الخليج أونلاين" من مقاطع فيديو مختلفة على منصات التواصل الاجتماعي.

وأطلق تجمع المهنيين السودانيين وعدد من الناشطين دعوة لتسيير موكب يندد بالتهم الموجهة إلى مهاجم نادي المريخ والمنتخب السوداني، وقالوا إنها "تهم تستهدف اللاعب"، مطالبين بإنقاذه.

ويواجه تيري، أحد أبرز نجوم المجتمع المشاركين في اعتصام القيادة العامة، تهماً تتعلق "بالاشتراك الجنائي في التعدي وإتلاف الممتلكات العامة، والنهب والسرقة".

وألقي القبض على اللاعب مع 13 متهماً آخرين، عقب فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو 2019، قبل أن تطلق السلطات السودانية سراحه الأسبوع الماضي مع آخرين بضمانة مالية، وحددت جلسة لمحاكمتهم في الأول من أغسطس المقبل.

وفي 17 يوليو الجاري، وقع المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية التغيير، بالأحرف الأولى، اتفاق "الإعلان السياسي".

ورغم توقيع الاتفاق لا يزال سودانيون يخشون من التفاف الجيش، وخاصة قوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو "حميدتي"، على مطالب الحراك الشعبي للاحتفاظ بالسلطة، كما حدث في دول عربية أخرى.

ويشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة، ضمن أزمة الحكم، منذ أن عزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة في 11 أبريل الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية.

مكة المكرمة