قرار جديد للاتحاد الأفريقي بشأن النهائي "المثير للجدل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LAWwRw

قضية النهائي الأفريقي لم تحسم بعد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 05-08-2019 الساعة 19:28

قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، الاثنين، دعوة طرفي أزمة نهائي دوري أبطال أفريقيا بين ناديي الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، إلى اجتماع مع لجنة الانضباط بالاتحاد القاري، في السابع من الشهر الجاري.

وجاء قرار الكاف بتحويل القضية إلى لجنة الانضباط بعد أن نقضت محكمة التحكيم الرياضي (كاس)، في 31 يوليو المنصرم، قرار المكتب التنفيذي للاتحاد القاري إعادة مباراة إياب نهائي دوري الأبطال على ملعب محايد، لعدم توفر شروط الأمن والسلامة في ملعب رادس بالعاصمة التونسية.

وقضت "كاس" أن اللجنة التنفيذية بالاتحاد القاري "لا تملك سلطة" إعادة النهائي، وطلبت في الوقت ذاته من الاتحاد الأفريقي إحالة القضية إلى اللجنة المناسبة لاتخاذ القرار النهائي.

في السياق ذاته، نشر الاتحاد التونسي لكرة القدم نص رسالة نظيره الأفريقي على حسابه الرسمي بموقع "فيسبوك"، مشيراً إلى أن الكاف طالبه بإعداد مذكرة مكتوبة تحتوي على كل حججه وأسانيده في القضية.

كما وجه دعوة إلى رئيس نادي الترجي وكل الأطراف المتداخلة في ملف النهائي الأفريقي لحضور اجتماع لجنة الانضباط بالاتحاد الأفريقي.

كان الوداد والترجي قد تعادلا في مباراة الذهاب بالدار البيضاء (1-1)، قبل أن يحسم الترجي موقعة الإياب (1-0)، بعدما انسحب الوداد البيضاوي وترك أرضية ملعب رادس؛ اعتراضاً على عدم الاستعانة بـ"تقنية الفيديو"، التي لم تكن تعمل أصلاً، للبت في صحة هدف أحرزه لاعبه وليد الكرتي في الدقيقة الـ60، وعادل به تقدم الترجي في الشوط الأول عبر الجزائري يوسف البلايلي.

وامتد التوقف نحو 90 دقيقة، شهدت احتكاكاً بين اللاعبين مدة قصيرة، ورشقاً لأرض الملعب بقوارير المياه من المشجعين، ونزول رئيس الاتحاد القاري الملغاشي أحمد أحمد، للتشاور مع مسؤولي الناديَين، قبل اتخاذ قرار إنهاء المباراة وإعلان فوز الترجي باللقب.

وفي بداية يونيو الماضي، عاد الاتحاد القاري بعد اجتماع طارئ للجنته التنفيذية في باريس، عن قرار احتساب الترجي فائزاً، وقرر إعادة مباراة الإياب على أرض محايدة، معتبراً أن "شروط اللعب والأمن لم تكن متوافرة".

مكة المكرمة