فرنسا تبحث وقف رالي داكار الصحراوي بالسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5zPyvB

رالي داكار السعودية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 07-01-2022 الساعة 14:54
- ماذا قال وزير خارجية فرنسا؟

إن الانفجار قد يكون مرتبطاً "بهجوم إرهابي". 

- إلى ماذا دعا الوزير الفرنسي السلطات السعودية؟

التزام أكبر قدر ممكن من الشفافية.

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الجمعة، إن وقف رالي داكار  الصحراوي 2022 في السعودية "مسألة مطروحة" بعد انفجار أصاب سيارة سائق فرنسي، معتقداً أنه قد يكون مرتبطاً "بهجوم إرهابي".

وأوضح لودريان لشبكة "بي إف إم" التلفزيونية وإذاعة "مونتي كارلو": "فكرنا أنه قد يكون من المجدي التخلي عن هذا الحدث الرياضي. ما زال السؤال بلا إجابة".

وأضاف: "ربما حدث هجوم إرهابي على دكار. في مثل هذه الحالات، يجب أن نلتزم حذراً كبيراً، على الأقل وضع أجهزة حماية كافية ومعززة. أعتقد أنهم فعلوا ذلك، لكن على أي حال يبقى السؤال مطروحاً".

وتابع قائلاً: "قد يكون حدث هجوم إرهابي ضد داكار"، داعياً السلطات السعودية إلى "التزام أكبر قدر ممكن من الشفافية".

وأدى الانفجار، الذي وقع في 30 ديسمبر الماضي في جدة، إلى إصابة السائق الفرنسي فيليب بوترون بجروح خطيرة.

واستبعدت السلطات السعودية، السبت الماضي، وقوع عمل إجرامي لتفسير ما وصفته بأنه "حادث"، مؤكدة في بيان على تويتر أنه "لا يوجد أي شبهات في الحادث".

لكن وزارة الخارجية الفرنسية شددت منذ البداية على أن "فرضية العمل الإجرامي غير مستبعدة" وأن "التهديد الإرهابي مستمر في السعودية".

وأعلنت النيابة العامة الفرنسية لمكافحة الإرهاب في بيان، الثلاثاء الماضي، أنها فتحت تحقيقاً أولياً بشبهة محاولة اغتيال، بعد الانفجار.

وانطلق الرالي، الأصعب في العالم، في الأول من يناير الجاري ويستمر حتى الـ14 من الشهر نفسه، حيث تتألّف نسخة هذا العام من 12 مرحلة، تعبر مختلف مناطق المملكة.

ورالي داكار للسيارات هو سباق ومنافسة للسيارات على أشد الطرق وعورة، وقد انطلق للمرة الأولى سنة 1979 في العاصمة الفرنسية باريس.

ومؤخراً، قررت المملكة العربية السعودية استضافة سباق الرالي لعام 2020 على أرضها، في إطار شراكة تستمر 10 سنوات حتى عام 2030.

الاكثر قراءة