ظفار يفوز بكأس سلطان عُمان للمرة الـ9 في تاريخه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kk4Pjo

خلال تسليم نادي ظفار بالكأس

Linkedin
whatsapp
الأحد، 29-11-2020 الساعة 21:41

بعد فوزه كم حصل نادي ظفار على لقب كأس "السلطان المعظم"؟

للمرة التاسعة في تاريخه.

ما أبرز ما شهدته المباراة الختامية؟

السماح لـ100 مشجع من كل فريق بحضور المباراة.

تُوِّج نادي ظفار العُماني، اليوم الأحد، بلقب كأس "السلطان المعظم" للمرة التاسعة في تاريخه، بعد فوزه بالمباراة الختامية على نادي العروبة بركلات الجزاء.

وقبل بداية المباراة، وقف اللاعبون دقيقة حداد على روح الأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، إضافة إلى دخول عدد من الأطباء والممرضين ممن ساهموا في مكافحة كورونا، إلى أرضية الملعب.

وفي الشوط الأول، كانت معظم فتراته لمصلحة نادي ظفار، إلا أن تألق حارس العروبة منعهم من تسجيل أي تقدُّم.

واستمر ظفار في ضغطه خلال الشوط الثاني، محاولاً خطف هدف المباراة، غير أن محاولات الزعيم تصدى لها الحارس المتألق عبد العزيز الحسني.

وفي الدقيقة الـ51، تلقى أحمد الخميسي البطاقة الحمراء بعد تعرُّضه للاعب العروبة أحمد سليم، ليكمل ظفار المباراة بـ10 لاعبين.

ولم يتغير الحال في الأشواط الإضافية، ليحتكم الفريقان إلى ركلات الجزاء، التي أخفق نادي العروبة فيها بعد تضييع لاعبه ثويني حديد، الركلة الخامسة، لينتهي اللقاء بفوز نادي ظفار بفارق ركلات الجزاء الترجيحية 5-4 بعد نهاية المباراة بالتعادل السلبي.

وسلَّم الكأس وزيرُ الثقافة والرياضة والشباب، ذي يزن بن هيثم آل سعيد، في المباراة التي أقيمت على استاد المجمع الرياضي في الرستاق بحضور عدد من المسؤولين، ونحو  100 مشجع لكل فريق.

وكان الفريقان لعبا 6 مباريات قبل الوصول إلى نهائي الكأس، حيث فاز ظفار في 4 مباريات وتعادل في مباراتين وسجل 9 أهداف، واستقبل هدفاً واحداً في طريق الوصول إلى النهائي.

أما العروبة، فقد حقق الفوز في 5 مباريات وخسر مباراة واحدة، وسجَّل 10 أهداف واستقبلت شباكه 4 أهداف.

مكة المكرمة