صدمة للعرب.. ميسي يزور "إسرائيل" في نوفمبر المقبل

بعد إلغاء مباراة منتخب بلاده في يونيو المنصرم
الرابط المختصرhttp://cli.re/g4verp

ميسي زار "إسرائيل" في أغسطس 2013

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-09-2018 الساعة 20:41

يعتزم نجم نادي برشلونة الإسباني ومنتخب الأرجنتين لكرة القدم ليونيل ميسي، زيارة "إسرائيل" للمشاركة مع فريقه الكتالوني في مباراة ودية استعدادية في نوفمبر المقبل، في خطوة من المتوقع أن تُحدث صدمة كبيرة للجماهير العربية في حال تمت الزيارة كما هو مخطط لها.

وفي التفاصيل؛ ذكرت القناة الثانية الإسرائيلية، الأربعاء، أن وفداً إسرائيلياً سافر إلى إسبانيا للقاء والد ميسي، وإدارة برشلونة من أجل عقد اتفاق يقضي بإقامة مباراة ودية في مدينة حيفا، في نوفمبر المقبل.

وأشارت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني، إلى أن الوفد الإسرائيلي يحاول التوصل لاتفاق يقضي بزيارة برشلونة الإسباني من أجل مقابلة فريق حيفا على ملعب "سامي عوفر" بالمدينة نفسها.

ولفتت إلى أنه من الوارد جداً أن يحل أتلتيكو مدريد بقيادة مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني ضيفاً على "إسرائيل" من أجل خوض مباراة ودية استعراضية مع لاعبين من الدوري الإسرائيلي، في حين تشير تقارير صحفية أخرى إلى أن مباراة مرتقبة في "إسرائيل" ستجمع الفريقين الإسبانيين برشلونة وأتلتيكو مدريد في مدينة حيفا. 

وكانت مباراة ودية بين منتخبي الأرجنتين و"إسرائيل" قد ألغيت في يونيو المنصرم، تحت وطأة احتجاجات عارمة من قبل الفلسطينيين بسبب لعبها في القدس المحتلة، تزامناً مع نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى المدينة المقدسة.

وساهمت حركة المقاطعة الدولية وفرض العقوبات ووقف الاستثمارات على إسرائيل "BDS"، في إلغاء تلك المباراة، التي كانت الأخيرة بحسب خطط الأرجنتينيين قبل المشاركة بمونديال روسيا، والذي عرف خروجهم من الدور ثمن النهائي على يد فرنسا المتوجة باللقب لاحقاً.

وفي حال تمت الزيارة فإنها لن تكون الأولى من نوعها؛ إذ زار ميسي برفقة ناديه برشلونة الأراضي المحتلة في أغسطس 2013، والتقى خلالها برئيس وزراء "إسرائيل"، بنيامين نتنياهو، ومسؤولين آخرين، كما التقى أطفالاً فلسطينيين وقام بحصة تدريبية "خفيفة" بالضفة الغربية.

مكة المكرمة