صحيفة إسبانية: خطوات قطر المبكرة لاستضافة المونديال حدت من آثار كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DywABb

قطر افتتحت بعض الملاعب التي ستستضيف مباريات كأس العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 23-03-2020 الساعة 13:56

اعتبرت صحيفة إسبانية أن الخطوات المبكرة التي قامت بها دولة قطر على صعيد الاستعداد لاستضافة كأس العالم عام 2022، ساهمت كثيراً في الحد من الآثار السلبية التي خلفها فيروس كورونا.

ورأت صحيفة "آس الإسبانية" أن أغلب مشروعات المونديال تسير وفق المخطط الزمني الموضوع لها، موضحة: "لن تعاني قطر حتى وإن طال أمد أزمة كورونا لفترة أطول في ظل الحاجة إلى وقت ليس بالكبير من المدة المتبقية على موعد انطلاق كأس العالم للانتهاء من كافة المشروعات الخاصة بالبطولة، وتحديداً على مستوى الملاعب".

وأشارت إلى أن "الدوحة وفق المخطط الزمني تنوي افتتاح استاد لوسيل (آخر استادات مونديال قطر الثمانية من حيث الجاهزية) في نهاية عام 2021، مؤكدة أن ذلك سيأتي قبل عام كامل من موعد افتتاح كأس العالم المقرر له يوم 21 نوفمبر عام 2022".

وأضافت الصحيفة: "هذا الأمر جعل هناك أريحية كبيرة لدى اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات مونديال قطر)، في ظل الأوضاع الصعبة الحالية على مستوى العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، وساهم هذا بطبيعة الحال في قدرة قطر على إكمال مشروعات كأس العالم في زمن مناسب جداً".

كما أكدت أن ذلك يعود أيضاً إلى "نجاح الدولة في الاستفادة من الحصول على حق الاستضافة قبل عشر سنوات كاملة من موعد انطلاق البطولة، ومن ثم تم التحضير بشكل مناسب وعمل حساب للانتهاء من كافة مشروعات كأس العالم قبل عام على الأقل من موعد الافتتاح".

وتحدثت الصحيفة الإسبانية عن انتهاء مشروع المترو الذي يربط بين الملاعب المختلفة ومناطق العاصمة الدوحة، إضافة إلى شبكة الطرق التي ستسهل عملية التحرك بكل سهولة لما يقرب من مليون و500 ألف مشجع ينتظر قدومهم إلى قطر خلال فترة كأس العالم، إلى جانب إقامة العديد من الفنادق، وفي الطريق تنفيذ فكرة الفنادق العائمة لإقامة عدد كبير من الجماهير.

وكانت اللجنة القطرية العليا للمشاريع والإرث قالت إن تنفيذ جميع المشاريع المرتبطة ببطولة كأس العالم لكرة القدم "قطر 2022" تسير وفق الجدول الزمني المقرر لها.

وذكرت في بيان لها، الأربعاء الماضي (18 مارس)، أن "الخطط الاحترازية الموضوعة في حالة حدوث أي تطورات إضافية متعلقة بفيروس كورونا المستجد تضمن الانتهاء من تنفيذ المشاريع كافة قبل بدء منافسات البطولة في 21 نوفمبر 2022".

وشددت اللجنة على حرصها الشديد على سلامة جميع العاملين في مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم "قطر 2022"، وأفراد المجتمع كافة بقطر، وذلك في ظل التطورات الراهنة المرتبطة بفيروس كورونا (كوفيد-19).

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية.

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو 2018، رسمياً راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

مكة المكرمة