سامي الجابر يكشف حقيقة توليه منصباً في نيوكاسل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2AmpBr

قال إنه يحلم بأن يكون مالكاً لنادي الهلال

Linkedin
whatsapp
السبت، 09-05-2020 الساعة 12:29

هل تولى سامي الجابر منصباً في نادي "نيوكاسل يونايتد"؟

نفى الجابر معرفته بذلك، مؤكداً أنه يتمناه، وأنه جاهز لخدمة الوطن في أي مكان.

ما احتياجات الدوري السعودي للمحترفين، وفق الجابر؟ 

أن يعتمد كل نادي وينفق على نفسه بنفسه.

علق نجم كرة القدم السعودية السابق، سامي الجابر، على التقارير التي تحدثت عن توليه منصباً بـ"نيوكاسل يونايتد"، أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، في ظل قرب استحواذ صندوق الاستثمار السيادي السعودي عليه.

وأوضح الجابر في لقاء مع برنامج الليوان على قناة "روتانا خليجية": "أنا متفاجئ بالشائعات التي انتشرت مثلي مثل الجميع، عرفت الأمر من وسائل الإعلام مثل كل الجماهير، لا يوجد شيء رسمي حتى الآن".

وأضاف: "الصفقة لم تُحسم بعد، لكني سعيد جداً بهذا التوجه، وأتمنى امتلاك المزيد من الأندية خارج السعودية. لدينا أيضاً أرض خصبة للاستثمار"، مرحباً بالعمل في نيوكاسل: "أنا جاهز لخدمة الوطن في أي مكان".

وأردف: "طموحي وحلمي أن أكون مالكاً لنادي الهلال، ولو فُتح باب الاستثمار في الهلال فسأكون أول مشارك.. الاستثمار الرياضي هو ما سيعيد الكرة السعودية".

وفي أبريل الماضي، تحدثت صحف بريطانية عن قيام صندوق الاستثمارات العام السعودي بإنهاء صفقة لشراء 80% من نادي نيوكاسل بقيمة 372 مليون دولار.

وبخصوص إعفائه من رئاسة نادي الهلال قال الجابر: "لا أعلم سبب إعفائي من رئاسة الهلال، وبالتأكيد لم أرغب في التخلي عن عشقي للنادي بعد إعفائي من المنصب".

في ذات الوقت تطرق إلى نادي النصر قائلاً: "في بداية مسيرتي حاول النصر التعاقد معي، لكني هلالي، ورغبتي كانت الاستمرار بالهلال".

وبيّن أن "الهلال لا يفكر إلا بالمنصة والذهب. عندما كنا نلعب كنا نحصد كل شيء، والنصر لا يحصل على شيء".

وحول احتياجات الدوري السعودي للمحترفين قال الجابر: "حتى يكون لدينا دوري على أعلى مستوى يجب أن يكون هناك عمل تكاملي تتشارك فيه مجموعة جهات، ويجب أن تكون الأندية محترفة وليست هاوية، وكل نادٍ يعتمد وينفق على نفسه".

وأضاف: "استقطاب اللاعبين الأجانب يجب أن يكون تحت ضوابط. مشكلتنا الكبرى تكمن في صياغة العقود.. ومن المهم أن يكون لدى اللاعب الذي تأتي به طموح".

وسامي الجابر هو لاعب ومدرب كرة قدم سعودي سابق، تم تكليفه برئاسة نادي الهلال لمدة موسم رياضي واحد بعد استقالة الأمير نواف بن سعد، ولكنه بقي في المنصب نحو 5 أشهر فقط حيث تمت إقالته.

مكة المكرمة