رونالدينيو من ملاعب "المستديرة" لدهاليز السياسة

رونالدينيو أحد أبرز من أنجبتهم "الساحرة المستديرة"

رونالدينيو أحد أبرز من أنجبتهم "الساحرة المستديرة"

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 21-03-2018 الساعة 20:12


اقتحم نجم كرة القدم البرازيلية رونالدينيو، عالم السياسة بعد مسيرة حافلة بالإنجازات والبطولات والمهارات الفنية فوق "المستطيل الأخضر"؛ وذلك بانضمامه إلى صفوف الحزب الجمهوري البرازيلي.

وقال رونالدو، الذي أعلن اعتزاله لعب كرة القدم نهائياً يناير المنصرم، في بيان نشره حزبه: "أنا سعيد للمشاركة في مشروع يسعى إلى تحقيق الأفضل لبلدنا، ويجلب الحداثة، السعادة والصحة لجميع السكان".

وأضاف قائلاً: "لقد قررت الانضمام إلى عالم السياسة عبر الحزب الجمهوري".

وأشار الحزب الذي يضم في صفوفه عمدة ريو دي جانيرو مارسيلو كريفيلا، إلى أن صانع الألعاب الأسبق التزم "بالمساهمة في مشاريع الحزب ومقترحاته على المستويين المحلي والفدرالي".

اقرأ أيضاً :

آخرهم ميسي ورونالدو.. لماذا تستقطب "إسرائيل" نجوم الكرة؟

بدورها ذكرت صحيفة "غلوبو" البرازيلية، أن رونالدينيو سيكون بإمكانه خوض الانتخابات العامة المقبلة المقررة في أكتوبر المقبل.

وبدأ رونالدينيو مشواره الكرويّ في 1998 مع غريميو البرازيلي، ومنه انتقل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي باعه إلى صفوف برشلونة الإسباني، صيف عام 2003، في صفقة بلغت قيمتها 30 مليون يورو.

وبعد 5 مواسم بقميص الفريق الكتالوني، رحل النجم البرازيلي لميلان الإيطالي، ثم عاد للقارة اللاتينية مع كيريتارو المكسيكي. كما لعب أيضاً مع أندية فلامنغو وفلومينينزي وأتلتيكو مينيرو في البرازيل.

اقرأ أيضاً :

يصارعون عادات المجتمع.. وحوش "WWE" يثيرون جدلاً في السعودية

وعُرف رونالدينو، الذي قاد فريقه للفوز بكأس العالم 2002، بمداعبته الخارقة للعادة للكرة، وأصبح أحد أشهر اللاعبين في العالم، خاصة بعدما تُوّج مرتين بجائزة "الكرة الذهبية" كأفضل لاعب في العالم، عامي 2005 و2006، فضلاً عن قيادته برشلونة للظفر بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2006.

وسبق لرونالدينيو أن تُوّج مع منتخب بلاده بكأس العالم تحت 17 عاماً، فضلاً عن تتويجه بكوبا أمريكا وكأس القارات 2005.

مكة المكرمة