رحالة قطري يطوف العالم بسيارته دعماً لمونديال 2022

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GoA9Bq

الرحلة بدأت عقب عيد الفطر المبارك

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-08-2019 الساعة 17:30

يطوف رحالة قطري 3 قارات في العالم بسيارته ترويجاً لاستضافة بلاده نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقررة إقامتها شتاء عام 2022، لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتناقل رواد منصات التواصل والشبكات الاجتماعية مقطع فيديو، يظهر فيه الرحالة القطري "علي محمد المري" وهو يستعرض سيارته، التي كتب عليها "الهزيمة للشجعان فقط، الجبناء لا يخوضون المعارك أصلاً".

وقال إنه بدأ رحلته من قطر بعد عيد الفطر المبارك، الذي حلّ في الرابع من يونيو المنصرم، ومنها انطلق إلى إيران، ثم أذربيجان فأرمينيا وجورجيا، وصولاً إلى تركيا.

وأوضح أنه بعد محطة تركيا انطلق عابراً دول بلغاريا و رومانيا واليونان وألبانيا وكرواتيا و"البوسنة والهرسك" وصربيا وهنغاريا وأوكرانيا وبيلاروسيا ومولدوفا وليتوانيا وروسيا، ومنها إلى بولندا وألمانيا والدنمارك والسويد والنرويج وهولندا.

وأشار إلى أنه وصل إلى بلجيكا منطلقاً صوب فرنسا وأندورا وسويسرا وإيطاليا والنمسا (محطته الحالية)، لافتاً إلى أنه سيختتم جولته في الدول الأوروبية بزيارة بريطانيا وإسبانيا والبرتغال.

وكشف أنه سيدشن طوافه في الدول الأفريقية انطلاقاً من شمالي القارة عبر المغرب والجزائر وتونس وموريتانيا، ثم سيزور السنغال وساحل العاج وغانا وبنين ونيجيريا والكاميرون والغابون وأنغولا وناميبيا، وصولاً إلى المحطة الختامية وهي "جنوب أفريقيا"، قبل أن يعود إلى بلاده.

ولفت إلى رحتله ستكون داعمة بالطريقة الناعمة للنسخة المونديالية المقبلة، رافعاً الشعار الشهير للجنة العليا للمشاريع والإرث "نراكم في قطر 2022".

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو 2018، رسمياً راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية، حيث كثفت قطر جهودها لتوفير أفضل الفنادق، والمطارات، والموانئ، والملاعب، والمستشفيات، وشبكات الطرق السريعة، والمواصلات، والسكك الحديدية.

مكة المكرمة