رئيس "الآسيوي": نجاح قطر بمونديال 2022 نجاح لقارة آسيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3mzJvN

الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي

Linkedin
whatsapp
السبت، 19-12-2020 الساعة 12:00

قال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، سلمان بن إبراهيم آل خليفة، إن النجاح المنتظر لدولة قطر في تنظيم مونديال 2022، نجاح لقارة آسيا بأكملها.

جاء ذلك في أثناء مراسم حفل افتتاح استاد أحمد بن علي (استاد الريان) والمباراة النهائية لكأس الأمير بين فريقي السد والعربي التي انتهت بفوز السد 2-1 والتتويج باللقب، يوم الجمعة.

وهنأ رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم دولة قطر بمناسبة افتتاح استاد أحمد بن علي رابع ملاعب نهائيات كأس العالم 2022، مؤكداً أن هذه المناسبة تمثل مؤشراً حقيقياً عن جاهزية دولة قطر لاحتضان منافسات أول بطولة كأس عالم في الشرق الأوسط، وفق قناة "الكاس" المحلية.

وأضاف: "ننظر بعين الإعجاب والتقدير لحجم الجهد المبذول من الإخوة في دولة قطر من أجل تسريع وتيرة التحضيرات لاستضافة نهائيات كأس العالم، ونرى في مناسبة افتتاح استاد أحمد بن علي تأكيداً واضحاً لتسارع العمل في سبيل استكمال تجهيز الملاعب التي ستحتضن مباريات الحدث العالمي الكبير".

وجدد آل خليفة دعم الاتحاد الآسيوي للعبة لدولة قطر في مساعيها لتنظيم أفضل كأس عالم بتاريخ كرة القدم، مبيناً أن النجاح المنتظر لدولة قطر في التنظيم سيكون نجاحاً للقارة الآسيوية بأسرها، وسيوجه رسالة، مفادها أن آسيا هي أكبر ملعب لكرة القدم في العالم.

وتستضيف قطر فعاليات مونديال كأس العالم 2022، في الفترة بين 21 نوفمبر، و18 ديسمبر 2022، بمشاركة 32 منتخباً، يتنافسون على 8 ملاعب.

وكانت قطر قد وعدت بعد فوزها بحق استضافة المونديال بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم، كما تسلّم أميرها، الشيخ تميم، في منتصف يوليو 2018، رسمياً راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية.

يشار إلى أن قطر أعلنت جاهزية أربعة ملاعب مونديالية حتى الآن هي: استاد خليفة الدولي، والجنوب، والمدينة التعليمية، والريان، على أن يكتمل العمل بجميع الملاعب في العام المقبل، بافتتاح أربعة ملاعب إضافية، وهنا يدور الحديث حول "البيت ولوسيل، والثمامة، وراس أبو عبود".

وفازت الدوحة، في 2010، بشرف استضافة المونديال؛ لتكون بذلك أول دولة في الشرق الأوسط تحظى بتنظيم التظاهرة الكروية العالمية.

مكة المكرمة