بماذا تعهد "أبومكة" بعد فوزه بالكأس "ذات الأذنين"؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6dyzKr

بعد خسارة نهائي 2018.. صلاح بطلاً لأوروبا في 2019

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 02-06-2019 الساعة 01:05

بات النجم محمد صلاح أول لاعب مصري وثالث عربي يُتوّج بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب قيادة فريقه ليفربول للفوز بالبطولة القارية، للمرة السادسة في تاريخ النادي الإنجليزي العريق.

وأحرز "صلاح" هدفاً في فوز "الريدز" على توتنهام هوتسبير بثنائية نظيفة، في المباراة النهائية، التي احتضنها ملعب "واندا ميترو بوليتانو" بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وقال النجم المصري في تصريحات خاصة لقناة "بي إن سبورت" القطرية: إنه يطمح لأن يكون أول لاعب عربي يُتوّج بالكأس "ذات الأذنين" في مناسبتين متتاليتين، في إشارة إلى عزمه للظفر باللقب في نسخة العام المقبل.

وأشار إلى أن "حلم الطفل الصغير تحقق اليوم"، مبدياً فخره الشديد بهذهاللحظة "الاستثنائية". 

وقبل "الملك المصري"، خطف الجزائري رابح ماجر الأضواء في نهائي المسابقة عام 1987، عندما قاد حينها بورتو البرتغالي للفوز باللقب القاري للمرة الأولى، حيث سجل هدفاً وصنع آخر.

وبعد ماجر، تُوّج الظهير المغربي أشرف حكيمي بلقب البطولة الأوروبية على الرغم من استبعاده من قائمة المباراة النهائية لفريقه ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي، التي انتهت لصالح الفريق الملكي بنتيجة (3-1).

تجدر الإشارة إلى صلاح بات أول لاعب عربي يشارك في نهائي دوري الأبطال مرتين متتاليتين، إذ شارك في نهائي النسخة الماضية أمام ريال مدريد، لكنه غادر أرضية الميدان، بعد مرور نصف ساعة من اللعب، باكياً إثر تعرضه لالتحام قوي مع قائد "الميرنغي" سيرجيو راموس.

مكة المكرمة