بايرن ميونيخ يتوّج بطلاً لأوروبا ويظفر بـ"الثلاثية التاريخية"

"البافاري" يقبض على "ذات الأذنين" للمرة السادسة
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kkQmkX

بايرن ميونيخ تخطي سان جيرمان بصعوبة بعد مباراة مثيرة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 23-08-2020 الساعة 22:19

وقت التحديث:

الاثنين، 24-08-2020 الساعة 08:02

تُوّج نادي بايرن ميونيخ الألماني، مساء الأحد، بطلاً لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، للمرة السادسة في تاريخه؛ بتغلّبه على باريس سان جيرمان بهدف نظيف على ملعب "النور" بالعاصمة البرتغالية لشبونة.

وبهذا التتويج حقق البايرن "الثلاثية التاريخية"؛ (الدوري، وكأس ألمانيا، ودوري الأبطال)، للمرة الثانية في مسيرته، بعد تلك التي حققها عام 2013، فيما فشل منافسه الباريسي في الصعود إلى منصة التتويج القارية لأول مرة في مشواره.

وحفل الشوط الأول بجملة من الفرص الضائعة من الجانبين، كان أبرزها انفراد النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا بالحارس الألماني مانويل نويل وتسديدة زميله الأرجنتيني أنخيل دي ماريا.

في الجهة المقابلة كان بايرن ميونيخ قريباً من هز الشباك الباريسية في مناسبتين عن طريق نجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي، إحداهما ضربت القائم، والأخرى عبر رأسية تصدى لها الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

وقبل نهاية الشوط الأول بلحظات أهدر المهاجم الفرنسي كيليان مبابي فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل بعدما سدد كرة أرضية استقرت في أحضان نوير، قبل أن يرد بمحاولتين لم تجدا طريقهما إلى المرمى.

وانتظر بطل ألمانيا حتى الدقيقة الـ59 من عمر المباراة النهائية لأخذ الأسبقية؛ بعدما استغل الجناح الفرنسي كينغسلي كومان كرة عرضية ليحولها برأسه في الشباك الفرنسية.

وفي الدقيقة الـ70، أضاع المدافع البرازيلي ماركينيوس فرصة تعديل الكفة للباريسيين؛ بعدما وصلت إليه الكرة من دي ماريا، لكنه فشل بوضعها في المرمى البافاري.

وأهدر نجوم العملاق الباريسي أكثر من فرصة في الدقائق الأخيرة، ليطلق الحكم صافرة النهاية، معلناً فوز رجال المدرب هانز فليك باللقب القاري، الذي حقق انطلاقة مذهلة بعد بداية متذبذبة دفعت إدارة النادي لإقالة مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش.

وكان البايرن قد تخطى عقبة ليون الفرنسي بثلاثية بيضاء في "المربع الذهبي"، ليكرر نتيجة الفوز التي حققها سان جيرمان على لايبزيغ الألماني في طريقه للعبور إلى الموقعة الختامية.

وقبل ذلك سحق بطل ألمانيا برشلونة الإسباني بثمانية أهداف مقابل هدفين، وهي نتيجة كلفت الأخير إقالة مدربه ومديره الرياضي، فيما قلب الباريسيون الطاولة رأساً على عقب أمام أتلانتا الإيطالي للتأهل إلى الدور قبل النهائي.

مكة المكرمة