انتهاء أزمة اللاعب الأردني المحتجز في إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QMjaaj

الإفراج جاء بعد اتصالات أجرتها الخارجية الأردنية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 02-01-2020 الساعة 08:32

أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، مساء الأربعاء، انتهاء أزمة احتجاز اللاعب الكروي الأردني المحترف بأحد الأندية الإيرانية، أنس بني ياسين؛ بعدما سمحت السلطات الإيرانية له بمغادرة أراضيها إلى المملكة.

وقالت الخارجية الأردنية، في بيان رسمي، إن "بني ياسين" في طريق عودته إلى المملكة، بعد أن سمحت له السلطات الإيرانية بمغادرة البلاد.

ونقل البيان عن متحدث الخارجية ضيف الله الفايز، قوله: "إن اتصالات أجرتها وزارة الخارجية وشؤون المغتربين عبر سفارتنا في طهران، ومع السفارة الإيرانية في عمان، انتهت بموافقة السلطات الإيرانية على السماح له (بني ياسين) بمغادرة طهران".

ومنعت طهران بني ياسين من مغادرة أراضيها، حيث بيّن والده في تصريحات سابقة لتلفزيون "المملكة" (حكومي) أن السبب كان حمل ابنه "أموالاً يريد أن يحضرها معه إلى الأردن تزيد عن الحد المسموح".

وجاء تصريح والد اللاعب بعد تغريدة لرئيس اتحاد كرة القدم الأردني الأمير علي بن الحسين، ذكر فيها أن النادي الإيراني فولاذ خوزستان لم يدفع المستحقات المالية لبني ياسين.

من جانبها أفادت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، في خبر سابق، أن السلطات أفرجت عن اللاعب الأردني، الاثنين، بعدما أوقفته في "مطار الإمام الخميني الدولي" في طهران، الأحد، على خلفية حمله كمية من العملة الأجنبية تتجاوز المصرح بها قانوناً.

وبحسب القانون الأردني لا يجوز للمسافر حمل أكثر من 10 آلاف دولار عند الخروج من البلاد، فيما كان بحوزة اللاعب 47.5 ألف دولار، وفق الوكالة الإيرانية.

وكان اللاعب الأردني قد وصل إلى إيران في منتصف سبتمبر الماضي؛ للاحتراف مع نادي فولاذ خوزستان، كأول لاعب أردني يحترف في الدوري الإيراني، بعقد يمتد عاماً واحداً، دون الكشف عن التفاصيل المالية لقيمة الانتقال.

ومثَّل المدافع، الذي خاض عدة تجارب احترافية مع أندية خليجية، منتخب الأردن في 78 مباراة دولية، سجل خلالها 3 أهداف.

ويقع نادي فولاذ في مدينة الأحواز، عاصمة محافظة خوزستان غربي إيران، واحتل المركز الـ8 في الدوري المحلي، الموسم الماضي.

مكة المكرمة