انتفاضة ليفربول تتسبب بخسارته مالياً.. ما القصة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GexQom

خسارة ليفربول المالية يكمن سرها في صفقة كوتينيو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-05-2019 الساعة 17:08

لا تزال تداعيات "الريمونتادا" المذهلة التي قادت ليفربول الإنجليزي إلى نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على حساب برشلونة الإسباني "حديث الساعة" في مختلف وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.

ورغم الفرحة الهستيرية التي أحدثتها الانتفاضة التاريخية للنادي الإنجليزي العريق أمام العملاق الكتالوني بالفوز إياباً (4-0)، عقب الخسارة ذهاباً (0-3) في ذهاب "المربع الذهبي"، فإن تلك الملحمة الكروية تسببت في خسارة ليفربول خمسة ملايين جنيه إسترليني (5.79 ملايين يورو) كانت ستدخل خزائنه في حال تأهل برشلونة للموقعة الختامية.

واتفق ليفربول مع برشلونة شتاء عام 2018 على حصول الأول على هذا المبلغ المالي عند توقيع صفقة انتقال البرازيلي فيليب كوتينيو إلى ملعب "كامب نو"، وذلك في حال تتويج "البلوغرانا" بلقب "أمجد الكؤوس الأوروبية".

ومع خروج برشلونة فإن إدارة الليفر لن تنال خمسة ملايين باوند، لكنها ستعوض ذلك بحصد 13 مليون جنيه إسترليني (15.05 مليون يورو) بوصول "الريدز" إلى النهائي القاري، وقد يزيد المبلغ ليصل إلى 16.5 مليون باوند (19.10 مليون يورو) في حال التتويج بالكأس "ذات الأذنين".

في الجهة المقابلة باتت وسائل الإعلام الكتالونية ترجح بيع كوتينيو في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، في ظل ضعف المردود الفني الذي قدمه منذ انتدابه لملعب "كامب نو"، حيث تشير تقارير صحفية إلى عودته من جديد إلى ملاعب الدوري الإنجليزي الممتاز.

تجدر الإشارة إلى أن ليفربول سيلاقي مواطنه توتنهام هوتسبير في نهائي إنجليزي خالص، بعد تأهل الأخير على حساب أياكس أمستردام الهولندي.

ويحتضن ملعب "واندا ميترو بوليتانو"، معقل أتلتيكو مدريد الإسباني، في الأول من يونيو المقبل، المباراة النهائية للبطولة الأوروبية، حيث يُمني ليفربول النفس بلقبه السادس في المسابقة، في حين يتطلع الفريق اللندني للقبه الأول.

مكة المكرمة