"الفيفا" يعلن إجلاء 100 لاعب كرة قدم من أفغانستان إلى قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmdwv8

تسهم قطر بدور فاعل في عمليات الإجلاء بأفغانستان

Linkedin
whatsapp
السبت، 16-10-2021 الساعة 11:10

- ماذا قال فيفا عن دور قطر في الإجلاء؟

قطر تدعم عملية الإجلاء وضمانها توفير ممر آمن للأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

- هل انتهت عملية إجلاء الرياضيين الأفغان؟

فيفا: ستتم مواصلة العمل لإجلاء مزيد من الرياضيين في المستقبل.

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" إجلاء 100 لاعب ومدرب كرة قدم، بينهم نساء، من أفغانستان إلى العاصمة القطرية الدوحة.

وأعرب بيان للاتحاد الدولي لكرة القدم، مساء الجمعة، عن "الشكر الصادق لدولة قطر التي تستضيف بطولة كأس العالم 2022؛ لدعمها عملية الإجلاء وضمانها توفير ممر آمن للأشخاص الأكثر عرضة للخطر".

وأوضح البيان: "يمكن الإعلان أنه بعد مفاوضات معقدة، وبدعم من قطر، نجح إجلاء نحو 100 من أفراد عائلة كرة القدم من أفغانستان، بينهم لاعبات".

وذكر البيان أن الاتحاد الدولي "ينسق من كثب مع حكومة قطر منذ أغسطس الماضي، بشأن إجلاء مجموعة من اللاعبين، وستتم مواصلة العمل لإجلاء مزيد من الرياضيين في المستقبل".

بدورها قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر، عبر حسابها على "تويتر": "رحلة الطيران وصلت الدوحة وعلى متنها حوالي 100 لاعب وأسرهم، بينهم لاعبات (لم تحدد عددهن)".

وفي 15 أغسطس الماضي، سيطرت "طالبان" على أفغانستان بالكامل تقريباً، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتملت نهاية الشهر ذاته، ما أدى لموجة لجوء واسعة.

وفي خطوة تضامنية سمحت دولة قطر وذراعها "اللجنة العليا للمشاريع والإرث" حينها بتسكين اللاجئين الأفغان في منشآت رسمية مخصصة لاستضافة مونديال 2022، ومؤثثة بالكامل.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن نحو 600 لاجئ أفغاني، غالبيتهم من الصحفيين، يقيمون بمساكن ضمن مجمع "بارك فيو فيلاز"، الذي يتسع لـ1500 شخص، ومخصص لاستقبال الوفود ووسائل الإعلام وشخصيات مدعوة لكأس العالم 2022.

مكة المكرمة