"الرياضة والتجارة".. مبادرة بين قطر والمركز الدولي للأمن الرياضي

محمد بن حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي

محمد بن حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي

Linkedin
whatsapp
السبت، 14-05-2016 الساعة 15:59


وقعت غرفة قطر والمركز الدولي للأمن الرياضي، السبت، في العاصمة القطرية الدوحة، اتفاقية تعاون متعددة الجوانب أطلق الطرفان على إثرها مبادرة مشتركة تحت اسم "الرياضة والتجارة".

وسيشارك الطرفان بموجب الاتفاقية في الفعاليات التي يقيمها الطرف الآخر، على أن تدعم الغرفة فعاليات المركز سواء المقامة داخل دولة قطر أو خارجها، وذلك من خلال دعوة المنتسبين من رجال الأعمال في قطر للمشاركة في برامج المركز الدولي للأمن الرياضي.

وقال علي عبد اللطيف المسند، أمين الصندوق الفخري بغرفة قطر، في كلمة له خلال توقيع اتفاقية التعاون: "منذ الإعلان عن فوز دولة قطر باستضافة مونديال كأس العالم لكرة القدم 2022، والأنظار تتجه نحوها كوجهة استثمارية عالمية مميزة".

وأضاف: "أولت الدولة خلال استراتيجيتها التنموية اهتماماً بالغاً بقطاع الرياضة، وذلك انطلاقاً من دورها كمنصة عالمية في نشر قيم السلام والمحبة والحوار بين الثقافات".

ولفت إلى أن "المركز الدولي للأمن الرياضي له دور عالمي رائد في النزاهة والسلامة والأمن الرياضي، ويقود جهوداً عالمية لحماية مستقبل الرياضة من المخاطر والممارسات التي تواجه الرياضة العالمية؛ من سوء إدارة وفساد ومراهنات غير قانونية وتلاعب في نتائج المباريات".

من جانبه قال محمد بن حنزاب، رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي: "بات معلوماً أن قطاع الرياضة يمكن أن يشكل أداة مهمة للتنوع، وأحد الروافد الاقتصادية في الكثير من دول العالم، وأضافت للناتج المحلي في مجتمعات أخرى، وأصبحت الرياضة قاسماً مشتركاً في كل مناحي الحياة".

وأكد بن حنزاب أن "المركز والذي انطلق من دولة قطر استطاع أن يجمع 50 منظمة دولية على مستوى العالم، من أجل إنشاء منظمة دولية لمحاربة الفساد في الرياضة"، مشيراً إلى أنه "أمر يحسب لدولة قطر التي تولي اهتماماً كبيراً بالرياضة وتستضيف حوالي 50 حدثاً سنوياً، لا سيما وأن الفساد في المجال الرياضي بلغ معدلات كبيرة".

ولفت إلى أنه وفقاً لدراسة مشتركة قام المركز بتنفيذها مع جامعة السوربون الفرنسية، فقد تم "الكشف عن أن حجم المراهنات في الرياضة بلغ 500 مليار يورو سنوياً، كما بلغت قيمة غسيل الأموال أيضاً بهذا المجال 140 مليار يورو".

وأشار بن حنزاب إلى أنه "يتم العمل منذ عامين على إنجاز دراسة أخرى مع جامعة هارفارد، ومن المقرر أن تشارك غرفة قطر بها، حيث أن الدراسة تخص التجارة والرياضة".

مكة المكرمة