البرازيل تعلن تمسكها بموعد أولمبياد ريو رغم "زيكا"

منظمو دورة الألعاب الأولمبية قلقون من فيروس زيكا

منظمو دورة الألعاب الأولمبية قلقون من فيروس زيكا

Linkedin
whatsapp
الأحد، 29-05-2016 الساعة 14:34


أعلنت وزارة الصحة البرازيلية واللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية في ريو أنهما لا ينويان تأجيل أو إلغاء الأولمبياد المقرر في أغسطس/آب المقبل في ريو دي جانيرو بسبب فيروس "زيكا".

واستندت وزارة الصحة البرازيلية في بيان لها إلى حجج المنظمة العالمية للصحة، التي بحسبها فإن شهر أغسطس/آب (الشتاء الجنوبي) هو الشهر الذي يكون فيه العدد قليلاً للبعوض الناقل لفيروس حمى الضنك وزيكا وشيكونغونيا.

وفي فبراير/شباط الماضي، قالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، مارغريت شان، في ريو دي جانيرو، إنه ليس هناك ما يوجب قلق الجمهور؛ لأن عدد البعوض يكون قليلاً جداً في شهر أغسطس/آب.

من جهتها أوضحت اللجنة المنظمة لألعاب ريو 2016 أنها تحترم موقف الخبراء، ولكنها "تتبع" توصيات منظمة الصحة العالمية، بحسب ما ذكرت صحيفة "أو غلوبو" السبت الماضي.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في بيان لها في وقت متأخر من ليل الجمعة، بأنه "في الوقت الحالي، إلغاء أو تعديل مكان استضافة الألعاب الأولمبية لن يغير بطريقة ملحوظة الانتشار الدولي لفيروس زيكا"، مضيفة أنها "ستواصل مراقبة الوضعية، وتكييف توصياتها إذا لزم الأمر".

وكان 150 طبيباً وعالماً وباحثاً دعوا في رسالة مفتوحة إلى المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، إلى تأجيل أو نقل الألعاب، وقالوا في رسالتهم: "عندما يأتي 500 ألف سائح أجنبي من جميع دول العالم لحضور الألعاب فهناك احتمال إصابتهم بالفيروس، ثم بعد العودة إلى بلدانهم تصبح العدوى وباءً عالمياً".

وتابع الأطباء والعلماء والباحثون في رسالتهم: "همنا الرئيسي هو الصحة العامة في العالم لأن زيكا تؤثر على الصحة بطريقة لم يسبق أن حصلت من قبل".

وتواجه البرازيل معضلة انتشار فيروس زيكا القاتل منذ أواخر 2015 حيث أدى إلى العديد من الوفيات، كما أعلن عن إصابة 1.5 مليون برازيلي بالعدوى، كما أن نحو 1300 مولود جديد في البرازيل ولدوا مع تشوهات خلقية بسبب هذا الفيروس.

وينتقل فيروس زيكا بلسع بعوض يسمى "البعوض النمر"، وهو يتسبب بأعراض شبيهة بالإنفلونزا (ارتفاع الحرارة وألم في الرأس وفي المفاصل)، لكنه يمكن أن يؤدي لدى الحامل إلى تشوه خلقي لدى الجنين الذي يمكن أن يولد بجمجمة أصغر من الحجم الطبيعي وهو ما يعرف بصغر الرأس.

وبحسب معلومات قدمتها وزارة الصحة البرازيلية، سجل البلد بين أكتوبر/تشرين الأول وفبراير/شباط، 462 حالة ولادة بتشوه خلقي بسبب فيروس زيكا.

وأعرب منظمو دورة الألعاب الأولمبية عن قلقهم من انتشار فيروس زيكا في البرازيل، ولكنهم أبدوا ثقتهم بتراجعه في الوقت المناسب للألعاب.

وكانت منظمة الصحة العالمية طالبت من السيدات الحوامل عدم حضور منافسات أولمبياد 2016 في البرازيل بسبب انتشار فيروس زيكا.

مكة المكرمة