الأرجنتين تحسم مصير مدربها بتصفيات مونديال قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/65bEvW

سكالوني قاد الأرجنتين لبرونزية كوبا أمريكا 2019

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 31-07-2019 الساعة 19:55

قرر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم الإبقاء على ليونيل سكالوني مدرباً لـ"راقصي التانغو" حتى نهاية تصفيات بطولة كأس العالم، المقررة إقامتها في قطر شتاء عام 2022.

وأعلن الاتحاد الأرجنتيني، عبر  حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن سكالوني (41 عاماً)، سيتولى قيادة المنتخب الأول حتى نهاية تصفيات مونديال قطر.

وكان سكالوني قد تولى تدريب "راقصي التانغو" بصورة مؤقتة، في أغسطس 2018، خلفاً لخورخي سامباولي، الذي أقيل من منصبه عقب خروج المنتخب من ثمن نهائي مونديال روسيا، صيف العام الفائت، على يد فرنسا المتوجة باللقب لاحقاً.

وثبّت اتحاد الكرة الأرجنتيني المدرب الشاب في منصبه، في نوفمبر الماضي، لقيادة المنتخب في بطولة كوبا أمريكا، التي أسدل الستار عليها في 7 يوليو الجاري، وحلت فيها الأرجنتين ثالثة بفوزها على تشيلي في المباراة الترتيبية.

ويحظى المدرب، الذي دافع سابقاً عن ألوان نيولز أولد بويز الأرجنتيني وديبورتيفو لاكورونيا الإسباني، بدعم القائد ليونيل ميسي، وهو ما ساهم بشدة في قرار الاتحاد المحلي بالإبقاء على خدماته حتى نهاية تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022، والتي تنطلق في مارس 2020.

ولن يكون بمقدور سكالوني الاعتماد على "البرغوث" في مستهل التصفيات القارية؛ بسبب إيقاف نجم برشلونة الإسباني لمباراة واحدة إثر طرده أمام تشيلي، وأطلق على أثرها اللاعب تصريحات نارية ضد الاتحاد القاري واتهمه بالفساد والانحياز إلى البرازيل، التي تُوّجت بلقب "كوبا أمريكا" على حساب بيرو.

مكة المكرمة