إثارة وندية مرتقبة.. ما أبرز المنتخبات المرشحة للتألق في كأس العرب؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QkPqE3

كأس العرب تقام قبل عام من مونديال قطر

Linkedin
whatsapp
الأحد، 28-11-2021 الساعة 15:57
- كم عدد مباريات النسخة العاشرة من كأس العرب؟

32، تقام على مدار 19 يوماً.

- كم عدد الملاعب التي تحتضن مباريات البطولة؟

6، وهي "البيت" و"الجنوب" و"المدينة التعليمية" و"الثمامة" و"أحمد بن علي" و"974".

- من المنتخب الأكثر فوزاً بلقب كأس العرب؟

العراق بـ4 ألقاب ثم السعودية بلقبين، ولقب لتونس ومصر والمغرب.

- ما أهمية النسخة العاشرة من كأس العرب؟
  • تقام تحت مظلة الفيفا لأول مرة، وصممت كأس ذهبية لها.
  • تقام على 6 من أصل 8 ملاعب لمونديال قطر.

تتجه أنظار عشاق "الساحرة المستديرة" في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج إلى دولة قطر، التي تحتضن بطولة كأس العرب لكرة القدم، ما بين 30 نوفمبر و18 ديسمبر 2021.

وتعد البطولة العربية استعداداً مثالياً على جميع المستويات التنظيمية واللوجستية والخطط التشغيلية للدولة الخليجية، التي أعلنت بدورها جاهزية ملاعبها بالكامل قبل عام بالتمام والكمال من انطلاق صافرة بداية العرس الكروي الكبير في 2022.

وعلى مدار 19 يوماً تحتضن قطر 32 مباراة في "مونديال العرب"، الذي يقام لأول مرة تحت مظلة وإشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم، ويعرف كذلك تدشين ملعبين موندياليين جديدين، وهنا يدور الحديث حول استاد "البيت" و"974".

كأس العرب

16 منتخباً

أجريت قرعة البطولة في العاصمة القطرية الدوحة، أواخر أبريل 2021، وخاضت بعض المنتخبات ملحقاً تمهيدياً عرف تأهل 7 منتخبات إلى دور المجموعات، الذي يضم 16 منتخباً من القارتين الآسيوية والأفريقية.

جاءت المجموعة الأولى في كأس العرب بنكهة خليجية خالصة؛ إذ تضم منتخب قطر مستضيف البطولة، إضافة إلى العراق وعُمان، فيما نجح منتخب البحرين بحجز مكانه بعد تخطيه نظيره الكويتي في الملحق.

أما المجموعة الثانية فتعرف حضور منتخبات تونس والإمارات وسوريا، إلى جانب موريتانيا، التي ضمنت مشاركتها بعد التغلّب على اليمن في الملحق العربي، فيما جاءت ثلاثة منتخبات عربية – آسيوية في المجموعة الثالثة وهي السعودية والأردن وفلسطين بجانب المغرب.

وانعكست الصورة تماماً في المجموعة الرابعة بوجود ثلاثة منتخبات عربية – أفريقية وهي: الجزائر ومصر والسوادن، فيما أكمل منتخب لبنان، الشهير بـ"رجال الأرز"، الضلع الأخير.

كأس العرب

"الثمانية الكبار"

يعتقد رئيس القسم الرياضي بصحيفة "العرب" القطرية، علي حسين، أن المستوى الفني للمنتخبات العربية "سيكون أكثر من قوي"، مرجعاً ذلك إلى أن الفرق العربية قادمة في ذروة الموسم الكروي، واشتعال المنافسة في الدوريات المحلية العربية.

ويضيف "حسين"، في حديثه لـ"الخليج أونلاين"، أن الأجواء المحيطة بالبطولة "كافية لإيقاظ الحماس والرغبة لتقديم الأفضل"، مستدلاً بإقامة البطولة في بلد المونديال، وعلى ملاعب مونديالية جديدة "تجعل اللاعب يستمتع وهو يمارس كرة القدم".

علي حسين

وتوقع تأهل منتخبي قطر والعراق إلى دور الثمانية كممثلين عن المجموعة الأولى، فيما يرى أن تونس وسوريا الأقرب لبلوغ الدور ربع النهائي عن المجموعة الثانية.

ورشح بلوغ منتخبي المغرب والأردن الأدوار الإقصائية عن المجموعة الثالثة، مشيراً إلى  أن مصر والجزائر ستحجزان بطاقة العبور إلى دور الثمانية عن المجموعة الرابعة.

ومع ذلك، استدرك الإعلامي الرياضي القطري بقوله: "في منافسات كأس العرب وفي اللقاءات العربية العربية لا مكان للمنطق، ولا يمكن أن تصدق كل التوقعات".

وفيما يتعلق بـ "الحصان الأسود" للبطولة، يوضح أن أسماء كبيرة وعريقة وصلت إلى كأس العالم، "ولذلك لا يمكن أن نطلق على مستوياتها بأنها الحصان الأسود للبطولة".

وأشار إلى وجود قوى كروية جديدة برزت على الساحة، ومنها المنتخبان الفلسطيني والموريتاني، متوقعاً أن يتركا "بصمة واضحة، وتحدد نتائجهما مصير باقي منتخبات مجموعتيهما".

كأس العرب

من جانبه توقع نجم الكرة السعودية الأسبق، صالح الداود، منافسة قوية وشرسة في كأس العرب، مؤكداً أنه يفضل المنافسات العربية، سواء أكانت أندية أم منتخبات؛ "لأن بها تنافساً وإثارة ولا تقارن إطلاقاً بكأس أمم آسيا أو أفريقيا".

ويوضح "الداود" محلل قنوات "SSC" الرياضية، في حديثه لـ"الخليج أونلاين"، أن البطولات العربية هي من تطور اللاعب العربي وترفع من مستواه وتزيد من حدة الإثارة، معتقداً أنها ستكون أفضل من البطولات الآسيوية والأفريقية "في حال الاعتراف بها ووضعها في الروزنامة".

ويلفت إلى أن الظروف دفعت اتحادات كروية عربية للمشاركة بالفرق الرديفة، مؤكداً أنه "حق مشروع"؛ إذ إن البطولة جاءت في توقيت صعب رغم اجتهادات الاتحاد القطري ونظيره الدولي.

وعلى الرغم من مشاركة بعض المنتخبات بفرقها الرديفة، يتوقع "الداود" وجود إثارة ومنافسة وسرعة لعب لأن كل المباريات – من وجهة نظره- دربيات عربية.

وبحسب متابعته يرى المحلل الرياضي السعودي أن منتخبات قطر والجزائر والمغرب وتونس والسعودية هي الأقرب للعب الأدوار الأولى في البطولة، متوقعاً أن يكون منتخب لبنان "الحصان الأسود" في البطولة، إضافة إلى "نشامى" الأردن.

صالح الداود

مستوى فني عالٍ

رئيس القسم الرياضي بصحيفة "الرؤية" العُمانية أحمد السلماني أكد بدوره أن كأس العرب ستظهر بمستوى فني عالٍ لكون المنتخبات الكبيرة أتت بلاعبين غالبيتهم من الصف الثاني.

ويوضح السلماني، في حديثه لـ"الخليج أونلاين"، أن هؤلاء اللاعبين سيحاولون حثيثاً الظهور بمستويات فنية عالية لأنهم يدركون بأنهم سيكونون تحت المجهر من قبل السماسرة والوكلاء.

ويشير إلى أن بعض المنتخبات تجد في البطولة "فرصة مواتية للظهور"، فضلاً عن توفر البنية الرياضية الراقية والأجواء الرياضية المونديالية، و"هذه كلها محفزات تنبئ بحضور فني عالٍ للبطولة".

وحول توقعاته لبلوغ دور الثمانية في البطولة، يؤكد السلماني أن المنتخبات المغاربية، وهنا يقصد المغرب والجزائر وتونس، "تبقى الأبرز والأقوى عربياً"، مع منتخبي مصر والسعودية.

وحدد منتخبي قطر وعُمان للتأهل عن المجموعة الأولى، وتونس والإمارات عن "الثانية"، فيما رشح المغرب والسعودية للعبور من المجموعة الثالثة، إضافة إلى الجزائر ومصر عن المجموعة الرابعة.

ويعتقد أن المنتخب اللبناني سيكون رقماً صعباً و"الحصان الأسود" في البطولة، وذلك في حال تأهل للدور التالي من كأس العرب؛ مستنداً إلى مستوى "رجال الأرز" في تصفيات الدور الآسيوي الحاسم المؤهل لنهائيات كأس العالم 2022.

كأس العرب

كأس العرب

تعود كأس العرب بعد توقف تسع سنوات، ولكن بنكهة مونديالية، إذ سبق أن أقيمت 9 نسخ سابقة، استحوذ منتخب العراق المعروف بـ"أسود الرافدين" على نصيب الأسد منها بتتويجه في 4 مناسبات أعوام 1964 و1966 و1985 و1988، يليه نظيره السعودي بلقبين حصدهما عامي 1998 و2002.

كما تظهر منتخبات تونس ومصر والمغرب في قائمة "أبطال العرب" بواقع لقب لكل منتخب، أعوام 1963 و1992 و2012 على الترتيب.

ولأن النسخة العاشرة من كأس العرب "استثنائية"، أزاحت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وهي الجهة القطرية المسؤولة عن توفير البنية التحتية والخطط التشغيلية لمونديال 2022، الستار عن مجسم كأس العرب، الذي صمم لهذه النسخة خاصة.

وصنع مجسم كأس العرب من الذهب الخالص، وتحتوي الكأس على خريطة الوطن العربي، وعلى نقوش من الحروف الأبجدية، وخاصة المستلهمة من رائعة إبراهيم طوقان "موطني"، وتموجات تحاكي طرق تجارة العرب.

كأس العرب

مكة المكرمة