أندية إيران تعلن انسحابها من أبطال آسيا.. ما السبب؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Wp5AKD

بيرسبوليس أحد 4 أندية إيرانية تشارك في دوري أبطال آسيا 2020

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-01-2020 الساعة 19:08

أعلنت الأندية الإيرانية الأربعة المشاركة في مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، السبت، انسحابها من البطولة القارية؛ اعتراضاً على قرار الاتحاد الآسيوي خوض مبارياتها على ملاعب محايدة خارج إيران.

وذكرت وكالة "فارس" الإيرانية، أن رؤساء أندية "بيرسبوليس" و"الاستقلال" و"شهرخودرو" و"سيباهان"، توصلوا في اجتماع اليوم، إلى قرار موحد يقضي بعدم المشاركة في منافسات دوري أبطال آسيا 2020.

وأوضحت الوكالة أن قرار الأندية الإيرانية يأتي احتجاجاً على سلب حق استضافة المباريات على أراضيها، من خلال قرار الاتحاد القاري الداعي إلى استضافتها الأندية الآسيوية على أرض محايدة خارج إيران.

ووقَّع رؤساء الأندية الأربعة بعد التباحث مع مسؤولي الاتحاد الإيراني ووزارة الشباب والرياضة، على بيان مشتركٍ، اليوم، وأرسلته إلى رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أكدوا خلاله أن قرار الانسحاب يأتي "اتساقاً مع مصالح البلاد، ودفاعاً عن مبدأ الأمن فيها، وللحد من إقحام السياسة في القرارات الرياضية".

وشددت الأندية اﻹيرانية على أنها لن تخضع لقرار الاتحاد الآسيوي بهذا الشأن، ولن تستضيف أي نادٍ على أرض محايدة.

وفي وقت سابق، قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عدم لعب مباريات ضمن منافسات دوري أبطال آسيا في الملاعب الإيرانية، مع نقل تلك المباريات إلى أرض محايدة، لـ"أسباب أمنية".

يُذكر أن المتحدث باسم الاتحاد الإيراني، أمير مهدي علاوي، أكد في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الألمانية، أن أندية بلاده مستعدة بشكل كبير لاستضافة المنافسين، وقد أثبتت ذلك عدة مرات في الأعوام الماضية.

ودلل علاوي على ذلك بإقامة نهائي بطولة دوري أبطال آسيا 2018 في طهران، العام الماضي، بحضور عدد كبير من كبار المسؤولين التنفيذيين الدوليين، ووزير الرياضة والشباب، نيابة عن الحكومة الإيرانية، مؤكداً توافر بيان مكتوب من الضمانات اللازمة.

ويخيم التوتر في منطقة الخليج العربي؛ بعدما قتلت غارة جوية أمريكية، في 3 يناير الجاري، قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وعدداً آخر من القادة العسكريين الإيرانيين على مقربة من مطار بغداد الدولي.

وبعد 5 أيام، ردَّت إيران بقصف صاروخي طال قاعدتين عسكرتين في العراق تضمان جنوداً أمريكيين، قبل أن تعلن واشنطن أنها ستفرض مزيداً من العقوبات الاقتصادية على طهران.

مكة المكرمة