ألمانيا تعارض تغيير مواعيد مباريات مونديال قطر 2022

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 02-09-2014 الساعة 19:33


حذّر رئيس رابطة الدوري الألماني لكرة القدم كريستيان شيفيرت "الفيفا"، من تغيير مواعيد مباريات مونديال قطر 2022 من طرف واحد، وإقامته في الشتاء الأوروبي.

وقال شيفيرت خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء (09/02): "نرفض أن يتم اتخاذ قرار وأن تتحمل الدوريات المحلية عواقبه".

وأضاف: "الاتحاد الدولي لكرة القدم هو المسؤول الأول عن ضمان أن كأس العالم يتسبب في الحد الأدنى من الَأضرار الجانبية".

واستطرد قائلاً: "بعد قرار مثير للجدل بمنح قطر شرف استضافة كأس العالم 2022، هاهو يفكر الآن في نقل توقيت البطولة إلى الفترة ما بين نوفمبر (تشرين الثاني) 2022 ويناير (كانون الثاني) 2023، من أجل تجنب درجات الحرارة المرتفعة في الخليج، وهو أمر غير مقبول بالنسبة لألمانيا"، على حد وصفه.

من جهته أعرب كارل هاينز رومينيجه رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونيخ حامل لقب البوندسليجا ورئيس اتحاد الأندية الأوروبية عن مخاوفه أيضاً، وقال: "أنا متشكك في كيفية إيجاد حل، أي تغير في الموعد سيسبب ضرراً للبوندسليجا والدوريات الأوروبية الأخرى".

وأضاف: "سيكون هناك ثلاثة أشهر بدون كرة قدم وشركاء الدوريات لن يوافقوا، الروزنامة كلها ستتوقف بسبب كأس العالم".

وأشار رومينيجه إلى أن مونديال روسيا 2018 يسبب مخاوف أقل للألمان، إذ رفض فولفجانج نيرسباخ رئيس اتحاد الكرة الألماني الحديث عن المقاطعة نتيجة للوضع السياسي في أوكرانيا، مشيراً إلى أن "مقاطعة أولمبياد موسكو عام 1980 لم تسفر عن شيء".

وكانت قطر قد فازت بتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في الثاني من ديسمبر/كانون الثاني من العام 2010، متفوقة على كل من الولايات المتحدة، وكوريا الجنوبية، واليابان، وإسبانيا.

مكة المكرمة