من أجل حقوقهم.. موظفو "الحياة" سيتظاهرون أمام سفارة الرياض ببيروت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mNQdWq

تم بيع الصحيفة في نوفمبر 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 07-12-2019 الساعة 12:49

دعا العاملون في صحيفة "الحياة" اللندنية الشهيرة للتظاهر أمام السفارة السعودية في بيروت، متهمين إياها بالتقاعس عن دفع مستحقاتهم المالية منذ أكثر من عام.

وقال الصحفي اللبناني المخضرم، حازم الأمين، في منشور له على "فيسبوك": "سينفذ العاملون في دار الحياة (صحيفة الحياة ومجلة لها)، صحفيين وموظفين، وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في بيروت (شارع بلس)، وذلك يوم الخميس بتاريخ 12-12-2019، الساعة الثانية عشرة ظهراً، للمطالبة بمستحقاتهم التي تمتنع الدار عن تسديدها لهم منذ أكثر من سنة".

وأضاف: "يدعو العاملون في الدار زملاءهم في وسائل الإعلام إلى المشاركة معهم في هذه الوقفة الاحتجاجية، وذلك دعماً لقضيتهم ولحقهم الموثق قانونياً في شأن هذه المستحقات، لا سيما بعد المماطلة التي مارستها إدارة الدار في الرياض وفي دبي، وتعاميها عن الظروف القاسية التي يمر بها لبنان". 

وفي نوفمبر 2018، تبلغ موظفو وكتاب جريدة "الحياة" شراء الدولة السعودية لصحيفتهم، من دون توضيح حول ما إذا كان الديوان الملكي أو وزارة الإعلام هي من باتت تملكها.

وكانت وسائل إعلامية تداولت معلومات تفيد بأن الأزمة التي تعيشها صحيفة الحياة يقف وراءها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، خاصة بعد الحملة التي قادها ضد الأمراء ورجال الأعمال في المملكة، قبل أكثر من عامين.

والحياة اللندنية صحيفة لبنانية المنشأ، أسسها كامل مروة في بيروت عام 1946، قبل اغتياله داخل مكتبه في عام 1966، وعاودت الصدور ورقياً في لندن عام 1988، واشتراها الأمير خالد بن سلطان عام 1996، وبدأ تداولها في السعودية، وفي عام 2002 أطلقت الصحيفة موقعها على الإنترنت، وتوقفت الطبعة الورقية في أبريل من العام الماضي.

مكة المكرمة