معارض الكتاب في الخليج.. عودة قوية للواجهة بعد توقف إجباري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mrwQWV

معرض الرياض الدولي للكتاب سيقام مطلع أكتوبر المقبل

Linkedin
whatsapp
الخميس، 16-09-2021 الساعة 19:50
- ما معارض الكتاب التي أقيمت في دول الخليج هذا العام؟
  • معرض أبوظبي للكتاب، معرض الشارقة القرائي للطفل.
  • أقيما حضورياً وبمشاركة دور نشر محلية ودولية.
- ما هي المعارض المزمع إقامتها؟
  • معرض الرياض الدولي الذي سيقام مطلع أكتوبر وسيشهد فعاليات غير مسبوقة.
  • معرض الدوحة للكتاب الذي سيقام في يناير 2022.
- ما الذي ألحقته كورونا بمعارض الكتاب في الخليج؟
  • أرجئت جميعاً باستثناء معرض مسقط الذي أقيم بعد تأجيله احتفالاً باليوبيل الفضي له.
  • إقامة معرض الشارقة بحضور محدود جداً.

مع انحسار رقعة الإصابات بفيروس كورونا المستجد عادت معارض الكتاب في دول الخليج إلى الانعقاد مجدداً مع فرض تدابير تضمن عدم تفشي الوباء بين الزوار، في مؤشر على قرب انتهاء حالة الإغلاق التي سيطرت على المشهد العام الماضي.

والعام الماضي، أرجأت العديد من دول الخليج معارض الكتاب السنوية فيما اكتفت دول أخرى بتنظيم معارض افتراضية عبر الإنترنت؛ استجابة للظروف الصحية التي فرضتها الجائحة.

وتعرضت حركة الثقافة والنشر لضربة موجعة خلال العام الماضي، حيث أدت حالة الإغلاق العالمية إلى توقف شبه كامل للفعاليات والمعارض وهو ما أثر بشدة على القطاعات الاقتصادية المرتبطة بصناعة الكتاب، التي وصلت لأدنى مستوياتها.

معرض الرياض..

أحدث معارض الكتاب التي تستعد منطقة الخليج لاستقبالها هو معرض الرياض الدولي الذي ينطلق مطلع أكتوبر المقبل ويستمر حتى العاشر من الشهر نفسه، والذي سيكون بمشاركة مجموعة  من أهم دور النشر في العالم. 

ووسّعت المملكة أنشطة المعرض وفعالياته هذا العام وقدَّمت حوافز وتخفيضات تصل إلى 50% من قيمة استئجار المساحات؛ وذلك لرفع نسب المشاركة، بحسب ما أكدته هيئة الأدب والنشر والترجمة السعودية (15 سبتمبر 2021).

وتماشياً مع الظروف الصحية التي ما زالت مفروضة في أنحاء العالم، وفّرت متجراً إلكترونياً مصاحباً للمعرض لمَن لا يتمكّن من الحضور، ونقاط بيع إلكتروني لجميع الناشرين.

ومن المقرر أن يحتضن المعرض ندوات وفعاليات وأمسيات متنوعة، فضلاً عن ورش عمل في مجالات الفن والقراءة والكتابة والنشر.

وعلى هامش المعرض سيقام مؤتمر للناشرين (4 و5 أكتوبر)، هو الأول من نوعه في المملكة، وفق ما أكده وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان.

وأرجأت الرياض الدورة الماضية التي كانت مقررة في أبريل 2020 عاماً كاملاً، ثم قررت تأجيله مجدداً إلى أكتوبر 2021، استجابة لتوصيات من وزارة الحصة. 

وحالياً، تمنع السلطات السعودية غير المحصنين من حضور الفعاليات والتجمعات.

معرض أبوظبي.. دورة هجينة

وفي 23 مايو الماضي، نظمت الإمارات فعاليات الدورة الثلاثين من معرض أبوظبي الدولي، واستمر حتى الـ29 من الشهر نفسه.

وأتاحت الإمارات، التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً من حيث سرعة عملية التحصين ضد الوباء، للزوار حضور الدورة التي شاركت بها 800 دار نشر من 46 دولة، وذلك في ظل تدابير صحية صارمة.

بالتزامن مع الحدث الواقعي، نظمت الجهات المسؤولة سلسلة برامج وندوات افتراضية، لإتاحة فرصة متابعة المعرض أمام من لم يتمكنوا من المشاركة الفعلية.

وكنوع من التحفيز، أعفت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي دور النشر المشاركة بشكل كامل من رسوم الأجنحة. علماً أن الإمارات تحصر أيضاً حضور الفعاليات على المحصنين دون غيرهم.

وكانت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي أعلنت، العام الماضي، تأجيل الدورة الثلاثين من المعرض، التي كانت مقررة من 15 إلى 21 أبريل 2020، إلى أجل غير مسمى، بسبب تفشي الوباء.

كما ستقيم إمارة الشارقة بين 3 و13 نوفمبر المقبل الدورة الأربعين من معرضها الدولي للكتاب بحضور جماهيري ووفق تدابير صحية. علماً أن المعرض أقيم، العام الماضي، حضورياً لكن في أضيق الحدود ووفق شروط صحية مشددة.

وبين 19 و29 مايو الماضي، أقيمت الدورة الـ12 من  مهرجان "الشارقة القرائي للطفل"، والتي شهدت مجموعة من الأنشطة والفعاليات الثقافية والعلمية والترفيهية بمشاركة محلية ودولية. وأقيمت الدورة من معرض الشارقة القرائي للطفل افتراضياً.

أبوظبي

معرض الدوحة

وفي قطر، أعلن مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية أن الدورة الـ31 من معرض الدوحة الدولي للكتاب ستقام من 13 إلى 22 يناير المقبل، وستكون الولايات المتحدة ضيف الشرف هذا العام.

ووضعت الجهات المعنية شروطاً للمواد التي سيتم عرضها خلال الدورة المرتقبة، من بينها ألا تقل نسبة الكتب الجديدة التي لم يمضِ على إصدارها أكثر من خمس سنوات عن 50% من بين المعروض في كل دار نشر.

ولم يفصح المركز عن كثير من تفاصيل الدورة المرتقبة لكنه شدد على ضرورة عدم تعارض المنشورات مع قيم المجتمع أو الدين الإسلامي، والتأكيد على أن الدورة لن تشهد عرض مواد مرئية أو سمعية.

وقررت السلطات القطرية، أواخر العام الماضي، تأجيل إقامة الدورة الحادية والثلاثين من المعرض التي كانت مقررة في يناير من العام الجاري، حتى لا تتعارض مع التدابير التي كانت مفروضة.

الكويت.. لا موعد بعد

لم تحدد السلطات الكويتية حتى الآن موقفها النهائي من الدورة الـ46 من معرضها السنوي للكتاب، لكنها أقامت، في مايو الماضي، معرضاً صيفياً بحضور دور نشر محلية ولمدة 3 ساعات يومياً على مدار 7 أيام.

وجاء تنظيم المعرض في سياق العودة التدريجية للحياة الطبيعية التي بدأتها الكويت خلال النصف الأول من العام الجاري.

والعام الماضي، نظمت الكويت الدورة الخامسة والأربعين من معرضها الدولي للكتاب افتراضياً، ولمدة شهر كامل (29 نوفمبر- 28 ديسمبر 2020)، للحيلولة دون تفشي الوباء.

معرض عمان

في ديسمبر الماضي، أعلنت سلطنة عُمان تأجيل الدورة الـ26 من معرض مسقط الدولي للكتاب، بسبب استمرار تفشي فيروس كورونا.

وكان معرض مسقط الدولي للكتاب هو المعرض الوحيد الذي أقيم بشكل كامل العام الماضي في ظل الجائحة؛ حيث أرجأت السلطات، في يناير 2020، إقامته، قبل أن تقيمه ما بين 22 فبراير و2 مارس، احتفاءً باليوبيل الفضي للمعرض الذي انطلق عام 1992.

معرض البحرين

أما هيئة البحرين للثقافة والآثار فقد أعلنت، العام الماضي، تأجيل فعاليات الدورة الـ19 من معرض البحرين الدولي للكتاب، التي كانت مقررة في 25 مارس 2020، إلى أجل غير مسمّى، وقالت إنها ستحدد موعد إقامة الدورة في وقت لاحق.

وحتى الآن لم تحدد الهيئة موعد إقامة الدورة على الرغم من تواصل عمليات التحصين، وحلول البحرين في المرتبة الأولى خليجياً من حيث نسب الشفاء من كورونا.

مكة المكرمة