مصر.. نقل تمثال رمسيس الثاني يكلّف 760 ألف دولار

يزن نحو 82 طناً

يزن نحو 82 طناً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-01-2018 الساعة 15:18


نُقل، الخميس، تمثال الملك رمسيس الثاني إلى البهو الرئيسي بالمتحف المصري الكبير قرب أهرامات الجيزة (غرب القاهرة)، بتكلفة تناهز الـ 760 ألف دولار أمريكي.

وأعلنت وزارة الآثار انتهاء عملية النقل؛ من خلال نشرها مقاطع مصوّرة لعملية نقل التمثال الفرعوني الشهير، نحو مستقره الدائم بالمتحف المصري الكبير، حيث سيُعرض إلى جانب قطع أثرية أخرى.

وحضر عملية النقل والوضع ببهو المتحف الكبير عدد من الوزراء والمحافظين والأثريّين المصريين.

ويزن التمثال نحو 82 طنّاً، بحسب ما أعلن خالد العناني، وزير الآثار المصري، في تصريحات متلفزة بالمناسبة.

وقال إن تكلفة نقل التمثال من إحدى قاعات المتحف المصري الكبير إلى البهو بلغت 13.6 مليون جنيه (760 ألف دولار أمريكي).

اقرأ أيضاً :

القاهرة.. آثار "توت عنخ آمون" تُنقل إلى المتحف الكبير

وشملت عملية النقل، بحسب الوزير "أعمال تدعيم وعزل وتغليف التمثال لحمايته، إضافة إلى رصف وتجهيز طريق بمواصفات خاصة لتحمّل ثقل وزن التمثال".

وتمثال رمسيس الثاني (حكم بين عامي 1279 -1213 ق.م) أحد أبرز المعالم الأثرية في تاريخ مصر الفرعونية، إذ يصوّر التمثال الملك الفرعوني الشهير واقفاً بشموخ مرتدياً التاج الملكيّ.

ورحلة اليوم ليست الأولى لتمثال رمسيس الثاني، حيث سبقتها في أغسطس 2006، رحلة طويلة (مسافة 30 كيلومتراً)، انتقل خلالها من ميدان سُمّي باسمه، وسط القاهرة، إلى المتحف المصري الكبير، غربي القاهرة، قبل أن ينتقل اليوم إلى البهو الرئيسي بالمتحف ذاته.

ومن المقرّر افتتاح المتحف المصري الكبير جزئياً خلال العام الجاري، وسيكون بمنزلة أكبر تجمّع للقطع الأثرية بالعالم، وفق بيانات سابقة للآثار المصرية.

مكة المكرمة