"ما وراء الطبيعة".. ثالث إنتاج عربي لـ"نتفليكس"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gw9Jpq
"نتفليكس" توغلت داخل عدة دول بسرعة قياسية إذ دخلت 130 دولة في أعوام قليلة

تعد سلسلة الروايات "ما وراء الطبيعة" الأكثر مبيعاً في الوطن العربي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-05-2019 الساعة 09:20

أعلنت الصفحة الرسمية لشبكة "نتفليكس" الأمريكية، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنتاجها روايات "ما وراء الطبيعة"، للكاتب المصري الكبير الراحل أحمد خالد توفيق.

ويُشرف على العمل كل من المخرج عمرو سلامة والمنتج محمد حفظي.

وتدور أحداث السلسلة حول ذكريات شخصية خيالية لطبيب أمراض دم مصري حول سلسلة حوادث خارقة للطبيعة تعرّض لها في حياته.

ويعد هذا الإنتاج الأول لعمل مصري برعاية شبكة "نتفليكس"، بعد قرار الشبكة إذاعة أعمال عربية في الفترة الأخيرة، كما يعد العمل العربي الثالث على الشبكة بعد "مدرسة الروابي للبنات"، للمخرجة الأردنية تيما الشوملي، ومسلسل "جن" للكاتب الأردني باسل غندور.

وتعد سلسلة الروايات "ما وراء الطبيعة" الأكثر مبيعاً في الوطن العربي، للكاتب الراحل أحمد خالد توفيق، وبيع أكثر من 15 مليون نسخة منها، حيث تدور أحداثها المليئة بالغموض والإثارة بشأن مغامرات طبيب أمراض الدم الأعزب رفعت إسماعيل، بطل "ما وراء الطبيعة"، وكيف يواجه سلسلة الأحداث الخارقة للطبيعة التي يتعرض لها في حياته خلال الستينيات.

وكان الكاتب المصري المذكور قد تنبأ بموعد موته في أحد كتبه قائلاً: "كان من الوارد جداً أن يكون موعد دفني هو الأحد 3 أبريل، بعد صلاة الظهر.. إذن كان هذا هو الموت، بدا لي بسيطاً ومختصراً وسريعاً، بهذه البساطة أنت هنا، أنت لم تعد هنا".

ولد أحمد خالد توفيق فراج في 10 يونيو 1962، وهو من الكتاب العرب القلائل الذين تميزوا بكتابة الخيال العلمي وقصص الرعب، وأطلق عليه محبوه لقب "العرّاب". تخرج توفيق في كلية الطب عام 1985، وحصل على الدكتوراة في طب المناطق الحارة عام 1997.

مكة المكرمة