"فن القرآن".. أول معرض من نوعه في واشنطن

واشنطن تحتضن المعرض حتى فبراير القادم

واشنطن تحتضن المعرض حتى فبراير القادم

Linkedin
whatsapp
السبت، 22-10-2016 الساعة 14:12


ينظم متحف الفن الآسيوي في واشنطن، اعتباراً من السبت، ولغاية العشرين من شباط/فبراير 2017، معرضاً كبيراً تحت عنوان "فن القرآن"، هو الأول في الولايات المتحدة، لنسخ من القرآن خطّت بين القرنين السابع والسابع عشر.

ويهدف هذا المعرض إلى استعراض التاريخ الإسلامي الغني في فن رسم المصاحف، ومد الجسور مع المسلمين.

ويضم المعرض المقام في متحف "فرير ساكلر"، في قلب العاصمة الأمريكية، نحو 60 مصحفاً ومخطوطة لنص قرآني، كتبت بين القرن السابع، أي القرن الأول للهجرة، والقرن السابع عشر، وهي تعد تحفاً فنية في الخط العربي، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

اقرأ أيضاً :

شاهد.. فن "المزيفينة" غناء عُماني لا يخلو من الشجن

وغالباً ما كانت هذه النسخ تكتب بطلب من الخلفاء والسلاطين، أو الأثرياء والنافذين في العهود الإسلامية المختلفة، ومعظمها، 47 من أصل 63، حصل عليها المتحف من متحف الفنون التركية والإسلامية في إسطنبول، أما البقية فهي من خزانة المتحف الأمريكي نفسه.

وتلقي هذه النسخ، التي خطت في مختلف مراحل التاريخ الإسلامي، الضوء على تطور رسم المصاحف، منذ جمعها للمرة الأولى في زمن الخلافة الراشدة، وحتى العصور اللاحقة.

تقول مفوضة المعرض، معصومة فرهاد: "نريد أن نظهر التنوع الكبير في المخطوطات"، موضحة أن النسخ المعروضة جمعت من كل بقاع العالم الإسلامي، من العراق إلى أفغانستان مروراً بتركيا.

ومن المخطوطات المعروضة ما كتب على جلود حيوانات، ومنها نسخة من العراق أو إيران تعود إلى ما بين القرن الثامن ومطالع القرن التاسع، ومصحف كبير طوله متران وعرضه متر واحد من مدينة شيراز في إيران، يعود إلى العام 1599، وهو مكتوب بحبر ملون، ومطعّم بحروف من ذهب.

ويفتتح هذا المعرض قبل أسبوعين على الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر، وفي ظل خطاب متشدد يعتمده المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، تجاه المسلمين، وصولاً إلى التهديد بمنعهم من دخول الولايات المتحدة.

مكة المكرمة