فقير رفع بلاده إلى القمة.. "الرئيس" فيلم يروي حياة أردوغان

أردوغان.. حياة ملؤها عمل ونضال

أردوغان.. حياة ملؤها عمل ونضال

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 27-02-2017 الساعة 09:40


تستعد شركة كافكاسور التركية للإنتاج السينمائي لطرح فيلم "الرئيس" الذي يتحدث عن شخصية الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في دور العرض يوم 3 مارس/آذار القادم.

واستضاف منتجو فلم "الرئيس"، الأحد، عرضاً خاصاً للفيلم الذي يصور طفولة أردوغان ونشأته في حي قاسم باشا الفقير في إسطنبول، ثم سنوات توليه منصب عمدة المدينة بين عامي 1994 و1998.

اقرأ أيضاً :

من ممثل فاشل إلى نجم إعلانات.. تعرَّف أكثر على "بيتزا" ترامب

ولد رجب طيب أردوغان، في 26 فبراير/شباط 1954 في إسطنبول، وهو رئيس تركيا الثاني عشر والحالي منذ 28 أغسطس/آب 2014.

ويعد أول رئيس تركي اختاره الشعب بطريق الاقتراع المباشر، وتسلم منصب رئيس وزراء تركيا من مارس/آذار 2003 حتى أغسطس/آب 2014، وقبل هذا كان عمدة مدينة إسطنبول التركية من 1994 إلى 1998. وعضو حزب العدالة والتنمية الذي يملك غالبية مقاعد مجلس النواب التركي.

كان أردوغان لاعب كرة قدم شبه محترف بين عامي 1969- 1982. وكان يلعب لنادي قاسم باشا، وذلك قبل انتخابه عمدةً لبلدية مدينة إسطنبول من قبل حزب الرفاه الإسلامي عام 1994.

وتعود أصول أردوغان لمدينة طرابزون. أمضى طفولته المبكرة في محافظة ريزة على البحر الأسود، ثم عاد مرة أخرى إلى إسطنبول وعمرهُ 13 عاماً.

نشأ أردوغان في أسرة فقيرة. وقال في مناظرة تلفزيونية مع دنيز بايكال، رئيس الحزب الجمهوري السابق، ما نصه: "لم يكن أمامي غير بيع البطيخ والسميط في مرحلتي الابتدائية والإعدادية؛ كي أستطيع معاونة والدي وتوفير قسم من مصروفات تعليمي؛ فقد كان والدي فقيراً".

درس أردوغان في مدارس "إمام خطيب" الإسلامية الدينية، ثم تخرج من كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في جامعة مرمرة.

انضم أردوغان إلى حزب الخلاص الوطني بقيادة نجم الدين أربكان في نهاية السبعينات، لكن مع الانقلاب العسكري الذي حصل في 1980، ألغيت جميع الأحزاب، وبحلول عام 1983 عادت الحياة الحزبية إلى تركيا، وعاد نشاط أردوغان من خلال حزب الرفاه، خاصةً في محافظة إسطنبول.

في عام 1989 دخل حزب الرفاه الانتخابات البلدية، وبدأ يحقق نتائج جيدة، وترشح أردوغان في بلدية باي أوغلو، لكنه خسر تلك الانتخابات، وبحلول عام 1994 رشح حزب الرفاه أردوغان إلى منصب عمدة إسطنبول، واستطاع أن يفوز في هذه الانتخابات خاصةً مع حصول حزب الرفاه في هذه الانتخابات على عدد كبير من المقاعد.

خاض حزب العدالة والتنمية الانتخابات التشريعية عام 2002 وحصل على 363 نائباً، مشكلا بذلك أغلبية ساحقة، وفي 2003 تولى رئاسة الحكومة.

بعد توليه رئاسة الوزراء عمل على الاستقرار والأمن السياسي والاقتصادي والاجتماعي في تركيا، وتصالح مع الأرمن بعد عداء تاريخي، وكذلك فعل مع اليونان، وفتح جسوراً بينه وبين أذربيجان وبقية الجمهوريات السوفيتية السابقة، وأرسى تعاوناً مع العراق وسوريا، وفتح الحدود مع عدد من الدول العربية ورفع تأشيرة الدخول، وفتح أبواباً اقتصادية وسياسية واجتماعية وثقافية مع عدد من البلدان العالمية، وأصبحت مدينة إسطنبول العاصمة الثقافية الأوروبية عام 2009، وأعاد لمدن الأكراد وقراهم أسماءها الكردية بعدما كان ذلك محظوراً.

مكة المكرمة