جنيف.. مصادرة قطع أثرية ثمينة مهرّبة من ليبيا وسوريا

بعض الآثار مسروقة من مدينة تدمر الأثرية

بعض الآثار مسروقة من مدينة تدمر الأثرية

Linkedin
whatsapp
السبت، 03-12-2016 الساعة 12:04


صادر مكتب الادعاء في مدينة جنيف السويسرية 9 قطع أثرية، تضم رأساً منحوتاً لأفروديت، ومنحوتتين أخريين؛ للاشتباه بأنها سرقت من اليمن وليبيا، ومدينة تدمر الأثرية في سوريا.

القطع الأثرية وضعت في موانئ جنيف الحرة، وهي منطقة حرة خاصة للتخزين، عامي 2009 و2010، قبل ثورات الربيع العربي عام 2011، وظهور تنظيم "الدولة" لاحقاً، بحسب سكاي نيوز.

وقال مكتب الادعاء، إن فحصاً جمركياً عام 2013 أثار شبهات في أن تكون القطع الأثرية مسروقة، ما دفع إلى طلب فحص من خبراء ثقافيين، ولاحقاً إلى إجراء تحقيق جنائي.

اقرأ أيضاً :

شاهد.. هكذا بدأ "تحدي المانيكان" في أمريكا وانتشر في العالم

وأضاف أن رأس أفروديت من ليبيا يعود تاريخه إلى ما قبل القرن الأول قبل الميلاد، أما المنحوتتان فيعود تاريخهما إلى ما قبل القرن الثالث في تدمر، وهو موقع تراث عالمي دمّره تنظيم "الدولة".

مكة المكرمة