تقرير حقوقي: السلطات العراقية تتجاهل الانتهاكات بحق الصحفيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EMaVkz

النشطاء والصحافيين العراقيين يبقون على الدوام في خطرٍ مستمر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-07-2019 الساعة 15:39

أصدرت منظمة "سكاي لاين" الدولية تقريراً حقوقياً يرصد تواصل وتنامي الانتهاكات بحق الصحافة والعاملين في المجال الإعلامي في العراق منذ بداية العام الجاري 2019.

وقالت "سكاي لاين"، أمس الثلاثاء، إن النشطاء والصحافيين يبقون على الدوام في خطرٍ مستمر، خصوصاً مع قصر سيطرة الحكومة في بغداد على مناطق واسعة من البلاد، وتنامي دور المجموعات المسلحة، الطائفية والعشائرية في عدة مناطق.

وبيّنت المنظمة أن بعض الانتهاكات تنفذها الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الرسمية، والبعض الآخر تنفذه جماعات مسلحة تتبع للفصائل الطائفية والدينية، وأخرى جماعات عشائرية وعائلية.الصحافة في العراق

وأوضح التقرير وجود 40 حالة انتهاك بحق الصحافيين منذ مطلع عام 2019 وحتى تاريخ 30 يونيو.

وقد بيّن أن هذه الانتهاكات تتضمن جرائم القتل والتهديد، إضافة إلى التسريح التعسفي والمحاكمات والاعتداء على الممتلكات والمنع من التصوير والتغطية.

وقال الباحث في المنظمة، المقداد جميل: إنه "رغم أن تقرير جمعية الدفاع عن حرية الصحافة العراقية أكد العام الماضي أن البلاد تحتاج إلى خطوات فاعلة لحماية الصحافيين في العام المقبل؛ فإن العراق لم يخطُ أي خطوةٍ في هذا الاتجاه، وبقيت السلطات تغض الطرف عن الانتهاكات شبه اليومية المتواصلة".

وأوضح جميل أن السلطات العراقية تستغل القانون لتنفيذ الانتهاكات بحق الصحافيين، إذ يعد قانونا "حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي" و"جرائم المعلوماتية" أبرز القوانين التي تهدد الحريات الإعلامية في العراق.

ودعت "سكاي لاين" الدولية السلطات العراقية إلى العمل بجد على ملاحقة مرتبكي الاعتداءات والانتهاكات بحق الصحافيين، من أي جهة كانوا.

كما أوصت بإقرار قوانين تحمي حقوق الصحفيين في البلاد، وإعطائهم حصانة كاملة في حق الوصول إلى المعلومات، وتعديل القوانين القديمة المتعلقة بذلك.

مكة المكرمة