بـ16 لغة.. طلاب أتراك ينتجون فيديو يكشف سماحة الإسلام

طلاب أجانب ساهموا بإعداد مقاطع في أثناء إجازة منتصف العام الدراسي في بلادهم

طلاب أجانب ساهموا بإعداد مقاطع في أثناء إجازة منتصف العام الدراسي في بلادهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-03-2015 الساعة 12:52


أعد طلاب كلية الشريعة في جامعة مرمرة بمدينة إسطنبول، تسجيلاً مصوراً يتضمن آيات من القرآن الكريم، وأحاديث نبوية شريفة، عن سماحة الإسلام، مستخدمين 16 لغة مختلفة.

وأطلق 30 طالباً في الكلية، بينهم عدد من الطلاب الأجانب، المشروع لتأكيد أن الإسلام هو دين التسامح، ورداً على تصاعد الأحداث المناهضة للإسلام في أوروبا، وظاهرة الإسلاموفوبيا المتزايدة، عقب الهجوم على مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة.

وساهم الطلاب الأجانب بالمشروع من خلال إعدادهم مقاطع، في أثناء قضائهم إجازة منتصف العام الدراسي في بلادهم، تتضمن آيات وأحاديث عن التسامح. ونشرت المجموعة المقطع، الذي استغرق إعداده قرابة شهر، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الطالب مسعود أرصلان، صاحب المبادرة في المشروع، إن الفكرة وُلدت خلال حديث مع أصدقائه عما يمكنهم فعله إزاء حوادث إحراق المساجد في السويد، وبعد تلك الأحداث التي تلت الهجوم على مجلة شارلي إيبدو، وحوادث أخرى في ألمانيا، موضحاً أن البعض اقترح إعداد تسجيل مصور، والبعض الآخر أحاديث، ثم استقر الرأي على إعداد تسجيل مصور يتضمن أحاديث نبوية.

وقال أرصلان في تصريح للأناضول، إنهم كانوا يعلمون أن إعداد المقطع باللغتين التركية والإنكليزية غير كاف، وأنهم تمكنوا من تحديد 16 لغة، من بينها الفرنسية والألمانية والإنكليزية والإيطالية والإسبانية والنرويجية والعبرية، مشيراً إلى أن الطلاب الأجانب أعدوا في بلدانهم، خلال العطلة الانتصافية، المقاطع بلغاتهم التي يتحدثون بها.

ولفت أرصلان إلى أن المشروع قوبل بردود فعل إيجابية، مضيفاً: "نال المشروع استحسان أساتذتنا في الكلية، ولقي إعجاب البعض في الإعلام الاجتماعي، كما أن البعض بدأ تداوله. أعتقد أن الفيديو سيكون له صدىً أكبر في الأيام القادمة".

من جانبها، قالت سهيلة أوروج، الطالبة المشاركة في إنجاز المشروع: "إن الإسلام لم يُعرف بطريقة صحيحة في الغرب"، مضيفة: "لا يعرفون ما هو الإسلام، ومن هو نبينا صلى الله عليه وسلم. لا يعرفون كيف نعيش، على سبيل المثال هناك اعتقاد بأن المرأة تعيش تحت الاضطهاد. وهذا ما دعانا إلى إعداد هذا المشروع".

ويؤكد التسجيل المصور أن الإسلام دين يعلي السلام، كما يشير إلى أن 113 من أصل 114 سورة من القرآن الكريم تبدأ بعبارة الرحمة والشفقة "بسم الله الرحمن الرحيم". ويُورد المقطع الآية 34 من سورة فُصلت: ((وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ، ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ، فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ))، فضلاً عن عدد من الأحاديث النبوية، منها: "من لا يَرحم لا يُرحم"، و"المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده".

مكة المكرمة