بعد صور التطبيع.. إيقاف عضوية محمد رمضان الفنية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kkNpmW

إحدى صور "رمضان" التي أحدثت ضجة على مواقع التواصل

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 24-11-2020 الساعة 08:36
- ما موقف نقابة الممثلين المصريين من الفنان محمد رمضان؟

قررت وقفه عن العمل لحين الفصل في أمره.

- ماذا فعل الفنان محمد رمضان؟

ظهر في صور وفيديوهات مع إسرائيليين في الإمارات.

أعلنت "نقابة المهن التمثيلية" في مصر، مساء الاثنين، إيقاف عضوية الفنان محمد رمضان لحين التحقيق معه في ظهوره في صور وفيديوهات مع بعض الإسرائيليين.

وقالت نقابة المهن التمثيلية التي ينتمي إليها رمضان، في بيان: إن "الاتحاد العام للنقابات الفنية (أعلى جهة نقابية فنية) قرر في جلسته، اليوم (الاثنين)، وقف عضو نقابة المهن التمثيلية محمد رمضان لحين التحقيق معه، بحد أقصى في الأسبوع الأول من ديسمبر المقبل".

وبعد انتشار الصور والفيديوهات التي جمعت رمضان بشخصيات إسرائيلية خلال اليومين الماضيين، تقدمت مجموعة من المحامين بدعوى قضائية تتهم رمضان بـ"إهانة الشعب المصري".

وأعلنت محكمة الأمور المستعجلة، في وقت سابق الاثنين، نظر أولى جلسات الدعوى، في جلسة تعقد في 19 ديسمبر المقبل.

وكان نقيب الممثلين المصريين أشرف زكي قال إنه سيتم عقد اجتماع لمناقشة أزمة محمد رمضان وصورته مع مشاهير إسرائليين، مشيراً إلى أن الفنان الشاب لن يحضر الاجتماع.

وأوضح زكي أن الأزمة تجاوزت مرحلة الصورة، قائلاً: "بالأمس الأمر كان يتمحور حول الصور فقط، ولكن اليوم هناك فيديوهات وأغانٍ وأشياء أخرى، والبعض يرى أن ما قام به محمد رمضان تطبيع واحتفال مع العدو الإسرائيلي".

وأشار نقيب المهن التمثيلية إلى عقوبة الشطب من النقابة، مذكراً بحالة المؤلف المسرحي الراحل علي سالم، الذي عوقب بالشطب من النقابة بسبب زيارته إلى "إسرائيل" ومواقفه التطبيعية.

وأوضح أن العقوبات في النقابة "تبدأ من الإنذار وتصل إلى الشطب"، مؤكداً أن رمضان ستكون أمامه الفرصة للتحدث وقول ما لديه للدفاع عن نفسه.

وكان رمضان يحظى بشعبية جارفة قبل أن تشتعل وسائل التواصل ضده بسبب صوره الأخيرة، التي اعتبرها المصريون خيانة لقضية فلسطين ولدماء الشهداء وتماشياً مع عملية التطبيع التي تقودها الإمارات بالمنطقة.

ونشرت حسابات رسمية إسرائيلية على وسائل التواصل، السبت، صورة لرمضان مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام، ولاعب منتخب إسرائيل لكرة القدم ضياء سبع، في دبي، ما أثار انتقادات متصاعدة على مواقع التواصل وفي وسائل إعلام مؤيدة ومعارضة للنظام المصري.

ولاحقاً غير رمضان صورة صفحته الرسمية على فيسبوك بعلم فلسطين، وذلك قبيل اجتماع النقابة.

ورغم توقيع مصر و"إسرائيل" معاهدة للسلام عام 1979، ما تزال نقابات مهنية وقطاعات شعبية واسعة في مصر رافضة للتطبيع مع "تل أبيب"، المستمرة في احتلال أراضٍ عربية.

مكة المكرمة