انقسام كبير حول نهاية "صراع العروش"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8QZZo

ذهب العرش الحديدي في النهاية إلى بران ستارك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 20-05-2019 الساعة 23:46

أسدل الستار على المسلسل الأكثر جماهيرية في العالم "صراع العروش-Game of Thrones"، بعد 8 مواسم و73 حلقة، حيث أنهت الحلقة الأخيرة التي عرضت فجر الاثنين على شبكة HBO، الصراع بين ممالك قارة "ويسترس" على العرش الحديدي.

استمرت الحلقة الأخيرة من المسلسل الخيالي نحو ساعة و20 دقيقة، وآل في النهاية العرش الحديدي إلى الشخصية الأكثر غموضاً "بران ستارك" الذي يؤدي دوره الممثل البريطاني إسحاق هيمبستيد رايت.

وكان الانقلاب الكبير في المسلسل هو تحول شخصية دانيرس تارغارين (أم التنانين)، التي تؤدي دورها الممثلة إميليا كلارك، من خيرة إلى شريرة، بعد أن أبادت مدينة "كينغ لاندغ" عاصمة المملكة بعد استسلام جيشها وسكانها.

وتُقتل تارغارين في الحلقة الأخيرة على يد حبيبها جون سنو، الذي يقوم بدوره الممثل كيت هارينغتون، خشية أن يكون استبدادها مجرد انعكاس لمن قبلها. 

بعد ذلك، يقوم آخر تنين لدانيرس على قيد الحياة بإحراق العرش الحديدي ويذيبه بأنفاسه الحارقة غضباً لقتلها قبل أن يحمل جثمانها ويحلق بعيداً.

وفي نهاية المطاف يقع اختيار كبار عائلات النبلاء في قارة ويسترس على شخص غير متوقع ليصبح الملك وهو بران ستارك، الذي دُفع من برج عال في الحلقة الأولى من المسلسل التي عرضت في عام 2011؛ ما أدى لإصابته بالشلل، لكن هذه السقطة أيقظت قوى غامضة مكنته من رؤية الماضي والمستقبل. 

كما نفي جون سنو إلى الشمال ليمضي حياته مع الغجر، عقاباً له لقتله  دانيرس تارغارين.

الحلقة الأخيرة شاهدها بشكل مباشر نحو 200 مليون إنسان حول العالم، كما ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن 10 ملايين أمريكي أخذو إجازة من إشغالهم ليتمكنوا من السهر لمشاهدة الحلقة الأخيرة من المسلسل.

ورصد "الخليج أونلاين" تبايناً في الآراء حول الحلقة لأخيرة، بين من اعتبرها سيئة من جهة ومن رآها مرضية من جهة أخرى.

حساب جاسم الثنيان كتب يقول: "وداعاً يا أجمل قِصّة إنتهت بغُصّة، وداعاً يا أكثر الصراعات دمويّة، وداعاً "صراع العروش..".

في حين طالب أسامة رمضان بمحاكمة كتاب الجزء الأخير بتهمة الخيانة العظمى واصفاً النهاية بـ"المهزلة".

كما وصفت هبة ياسين الحلقة الأخيرة بأنها صادمة وليست منطقية..

كما عبر حساب "حالم" عن حزنه للنهاية التي انتهى إليها جون سنو بعد كل الذي أبلاه في حروبه خلال المواسم الماضية.

أما حساب سالم محمد فقد علق على النهاية قائلاً: "في المجلس حالة سخط عامة على نهاية صراع العروش والكل يدلو بدلوه للنهاية المثالية".

وتطور المسلسل من بداياته إلى أن أصبح ظاهرة عالمية، ونمت ميزانيته لتصل تكلفة إنتاج الحلقة الواحدة في الموسم الأخير إلى 15 مليون دولار، وفقاً لمجلة "فارايتي"، كما حاز على العديد من جوائز "إيمي" التلفزيونية، بينها جائزة أفضل مسلسل درامي.

والقصة التي تدور أحداثها حول عائلات متحاربة في مملكة خيالية اقتربت من نهايتها مع احتدام المعارك الدموية، ومقتل العديد من الشخصيات المؤثرة.

وبالرغم من شدة الانتقادات حطّم الموسم الثامن والأخير من المسلسل الحائز على جوائز إيمي الأرقام القياسية لشبكة "إتش.بي.أو"، التي قالت إنه حتى الآن كان هناك نحو 43 مليون مشاهد لكل حلقة في الولايات المتحدة وحدها، بزيادة 10 ملايين عن الموسم السابع في عام 2017.

مكة المكرمة