انتخاب السعودية نائباً لرئيس لجنة التراث العالمي بـ"اليونسكو"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qDnj2X

تهتم السعودية بالحفاظ على التراث المحلي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 06-08-2021 الساعة 21:21
- ما أبرز الأسباب التي دعت لانتخاب السعودية؟

دورها البارز في دعم التراث، وجهودها في توثيق الإرث الإنساني المشترك.

- ما أهمية المشروع السعودي الذي اعتمدته اليونسكو؟

بناء قدرات العاملين في مجال التراث للسنوات الـ10 القادمة.

انتخبت الدول الأعضاء في لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) السعودية لتكون نائباً للرئيس عن المجموعة العربية في لجنة التراث العالمي ما بين 2021-2023.

جاء ذلك خلال انعقاد أعمال الدورة الرابعة والأربعين للجنة التراث العالمي في مدينة فوجو الصينية، بحسب ما أوردت صحيفة "عكاظ" السعودية، الجمعة.

وعدّت المندوبة الدائمة للمملكة لدى منظمة اليونسكو، الأميرة هيفاء بنت عبد العزيز آل مقرن، انتخاب المملكة "ثمرةً لدورها البارز في دعم التراث".

وأضافت أن انتخاب الرياض جاء لجهودها المبذولة من أجل توثيق الإرث الإنساني المشترك، بجانب الدول الأعضاء في اللجنة، وتحقيق أهداف المنظمة بشكل عام وأهداف لجنة التراث العالمي بشكل خاص.

‏وأشارت إلى أن لجنة التراث العالمي اعتمدت، بإجماع أعضائها كافةً، مشروع القرار المقدم من المملكة لبناء قدرات العاملين في مجال التراث للسنوات الـ10 القادمة.

وبينت أن مشروع القرار سيسهم في تعزيز التنوع الجغرافي للخبراء، وتمكين الكفاءات الإقليمية، ووضع خطط وتدابير لحماية مواقع التراث الثقافي المهددة بالخطر، إلى جانب رفع الكفاءات التقنية والمهنية للشباب والخبراء في مجال التراث العالمي على حدٍّ سواء.

وتُعنى اللجنة التابعة لـ"اليونسكو"، المؤلفة من ممثلي 21 دولة منتخبة من قبل الجمعية العمومية، بدراسة اقتراحات الدول الراغبة في إدراج مواقعها في قائمة التراث العالمي.

كما تُعنى بمساعدة الخبراء لرفع التقارير حول المواقع، وتقديم التقييم النهائي للحسم في قرار إدراج المواقع المقترحة ضمن قائمة التراث العالمي.

مكة المكرمة