اللغة التركية.. وافد جديد يدخل أروقة الجامعة اللبنانية

التوصل لمثل هذا الاتفاق يُعد إنجازاً علمياً وثقافياً

التوصل لمثل هذا الاتفاق يُعد إنجازاً علمياً وثقافياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 17-05-2016 الساعة 15:48


أعلن معهد "يونس أمره" الثقافي التركي، والجامعة اللبنانية، الثلاثاء، عن التوصل لاتفاق لتدريس اللغة التركية وآدابها في الجامعة، على أن يتم التوقيع الرسمي عليه في العاصمة أنقرة، بعد حلول عيد الفطر المقبل.

وشارك في حفل الإعلان عن الاتفاق، الذي عقد في المقر الرئيس للجامعة في بيروت، السفير التركي لدى لبنان، تشغاطاي أرجييس، ومدير معهد "يونس أمره" في العاصمة اللبنانية، جنكيز آر أوغلو، ورئيس الجامعة، عدنان السيد حسين.

وفي تصريح للأناضول، قال رئيس الجامعة اللبنانية، عدنان السيد حسين: "إن التوصل لمثل هذا الاتفاق، يُعد إنجازاً علمياً وثقافياً، يؤسس لمزيد من بروتوكولات التعاون في مختلف المجالات بين لبنان وتركيا".

وأضاف: "الاتفاق سيوقع قريباً جداً بشكل رسمي في العاصمة التركية أنقرة، على أن يكون بيننا مزيد من الاتفاقيات المتنوعة لاحقاً".

وتابع: "اللغة التركية ستحظى بمكانة مهمة جداً في الجامعة اللبنانية، التي تدرّس أيضاً اللغات الصينية، والفارسية، والإيطالية، والفرنسية، والإنجليزية".

من ناحيته قال السفير التركي للأناضول: إن "توقيع البروتوكول الرسمي للاتفاق سيتم في أنقرة، بعد عيد الفطر القادم مباشرة"، مشيداً بهذه الخطوة "التي تم بدء العمل للوصول إليها منذ نحو 6 أشهر".

من جانبه أوضح مدير معهد "يونس أمره" في كلمة له خلال حفل الإعلان عن الاتفاق، أن معهده سيدعم قسم اللغة التركية وآدابها في الجامعة اللبنانية بكل ما يحتاجه، وخاصة الأستاذة والأكاديميين.

ولفت إلى أنه سيقدم أيضاً الدعم الكامل للأكاديميين الراغبين بالعمل في المجال البحثي في تركيا، وخاصة التاريخية منها، التي تتعلق بالدولة العثمانية، والجمهورية التركية.

وذكر أن المعهد "سيقدم منحاً كاملة للطلبة المتفوقين بقسم اللغة التركية وآدابها، لمتابعة دراساتهم العليا في بلاده".

مكة المكرمة