"القدس المحتلة" عاصمة السياحة الإسلامية لعام 2015!

القدس المحتلة تشهد اعتداءات متواصلة من قبل الإسرائيليين

القدس المحتلة تشهد اعتداءات متواصلة من قبل الإسرائيليين

Linkedin
whatsapp
الخميس، 27-11-2014 الساعة 21:23


أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، اختيارها لمدينة القدس المحتلة عاصمة للسياحة الإسلامية لعام 2015.

جاء ذلك في بيان صحفي للأمين العام للمنظمة إياد أمين مدني، مساء الخميس، أكد فيه اختيار مدينة القدس المحتلة عاصمة للسياحة الإسلامية لعام 2015، ومدينة قونية في تركيا لعام 2016.

ويأتي هذا الإعلان في وقت تعاني فيه المدينة الخاضعة بالكامل للاحتلال الإسرائيلي، وتُجمع المرجعيات الإسلامية على تحريم زيارتها، اعتداءاتٍ متواصلةً من قبل الجيش والشرطة والمستوطنين الإسرائيليين، تطال المقدسيين والمقدسات الإسلامية، وعلى رأسها المسجد الأقصى، وفي ظل تنامي التهديدات بتقسيم زماني ومكاني لها.

وقال مدني في بيانه: إنه يجري العمل حالياً على بلورة برنامج عمل المنظمة الجديد (2016 ـــ 2025)، بالتنسيق مع مؤسسات المنظمة، معرباً عن أمله في أن يعزز تخصيص الموارد الكافية، والتوجه نحو النتائج، والقدرات المؤسسية القوية الجهود المتجددة نحو تعزيز ديناميكية المنظمة وقدرتها على مواجهة التحديات التنموية المعاصرة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رئيس اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري (الكومسيك)، افتتح اليوم في مدينة إسطنبول، أعمال الجمعية العامة في دورتها الثلاثين، بحضور الأمين العام للمنظمة، والوزراء المعنيين في الدول الأعضاء، ورؤساء المؤسسات التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.

وذكر أردوغان أن الدول الإسلامية اتخذت خطوات كبيرة خلال الأعوام الأخيرة على مستوى المؤشرات التجارية والتنموية، مشيراً إلى أنه على الرغم من هذا الأداء الجيد في الاقتصاد، فإن تعزيز تنمية التجارة بين الدول الأعضاء يحتاج بضع خطوات تقوم بها البلدان الأعضاء المعنية، بغية تفعيل نظام الأفضليات التجارية الذي اختتم إجراءاته القانونية عام 2011.

مكة المكرمة