الغارديان: متحف قطر الوطني "مذهل" في بلد طموحاته كبيرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6JXpMn

المتحف صممه الفرنسي الشهير جون نوفيل

Linkedin
whatsapp
الخميس، 28-03-2019 الساعة 10:32

وصفت صحيفة "الغارديان" البريطانية متحف قطر الوطني الذي افتُتح أمس الأربعاء، بأنه "مذهل" ويعبر عن تطلعات دولة لا تشبع من الطموح.

وقالت الصحيفة في تقرير لـ"أوليفر وينرايت"، المهندس المعماري والناقد الصحفي، إن المبنى المطل على كورنيش الدوحة والذي صممه المعماري الفرنسي جون نوفيل، يضم مئات اللوحات البيضاء الضخمة على جانبي الطريق وسط الدوحة، حيث تصطدم تلك الدوائر الكبيرة بعضها ببعض ومستوحى من صخرة تتشكل على مدى مئات السنين في الصحراء جراء المياه المالحة، عرفها سكان تلك المنطقة باسم "زهرة الصحراء".

وردة الصحراء

ورأى الكاتب أن المتحف كما لو أنه مجموعة صحون طائرة حطت على الأرض، وهو تصميم مذهل، حيث روى المتحف كيف أصبحت هذه الدولة الصغيرة التي كان يسكنها البدو وغواصو البحر واحدة من أغنى بلدان العالم خلال 50 عاماً فقط.

وتابع: "كانت فكرة إنشاء متحف وطني في قطر فكرة معقدة للغاية، وربما من الصعب تحقيقها، فالأقراص التي يبلغ عددها 539 قرصاً وتمتد على مساحة 76 ألف لوحة خرسانية مسلحة بالألياف الزجاجية، لم تكن بالأمر الهين، وهو ما تطلَّب مستوى تقنياً، لم يكن بالإمكان تحقيقه إلا من خلال البرامج التي طورها مكتب (فرانك جيري)".

متحف قطر الوطني

ويتميز المتحف بصلابته الهندسية وثقل قوي للمواد، كما لو كان يخرج فعلاً من الأرض، فهو يعمل بموازنةٍ سلسة، في حين كانت الأقراص لها دقة بلورية مستدقة الحواف، ليترك السطح بشكل رملي مبهج، كما لو كان جاهزاً لاستضافة قافلة من التجار المتجولين.

وقالت الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، الرئيسة التنفيذية لهيئة متاحف قطر: إن "الهندسة المعمارية لجون نوفيل لا تصدَّق، الجدران تجعل من الصعب تعليق أي شيء عليها، ونتيجة لذلك يعتمد شكل المعرض بشكل كبير على الإسقاطات الغامرة التي تغطي الجدران مع توافر خلفية متحركة، بدءاً من الأسماك المتحجرة التي يعود عمرها إلى 400 مليون عام".

متحف قطر الوطني

وأضافت الشيخة المياسة: "تنتقل خلال 11 قاعة عرض بين تاريخ قطر الطبيعي والحياة البرية والتقاليد والآثار وصيد اللؤلؤ، وصولاً إلى اكتشاف النفط والغاز الذي غيَّر وجه الحياة في هذا البلد".

مكة المكرمة