السعودية.. مخطوطات نادرة لا تقدر بثمن في مكتبة الحرم المكي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Yeanea

جانب من مكتبة الحرم المكي الشريف

Linkedin
whatsapp
السبت، 22-01-2022 الساعة 15:39

متى أنشئت المكتبة؟

161 هجرياً، بأمر من الخليفة العباسي محمد المهدي.

ما آخر مشاريع المكتبة؟

رقمنة جميع إصدارات الصحف القديمة بالتعاون مع كل وسيلة.

كشف أحمد بن فهد الشويعر، وكيل الرئيس العام لشؤون المكتبات والبحث العلمي في السعودية، عن أن مكتبة الحرم المكي في "بطحاء قريش" بمكة المكرمة تحتوي على مخطوطات نادرة ووحيدة في العالم ولا تقدر بثمن.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "الوطن" المحلية، قال أحمد بن فهد الشويعر: "نسعى للوصول إلى الريادة عالمياً في مجال المكتبات والبحث العلمي، وإثراء المعرفة بمختلف الوسائل، ولا سيما التقنية الحديثة منها، وإبراز الصورة المشرقة لرسالة الحرمين الشريفين".

وأضاف أن مكتبة الحرم المكي الشريف تعد من أقدم وأهم المكتبات في العالم الإسلامي، "وذلك يعود إلى جذورها العريقة الممتدة عبر التاريخ".

وأوضح أنه "في 161 هجرياً، أمر الخليفة العباسي محمد المهدي ببناء قبتين في صحن المطاف، إحداهما للسقاية والرفادة، والأخرى لحفظ المخطوطات (...) وشكّل ذلك بداية نواة المكتبة".

وبين أن هذه المكتبة سميت حينذاك بـ"قبة بيت المحفوظات"، واعتمدت لحفظ المصاحف وبعض الكتب الدينية.

وأكد أن المكتبة تضم عدداً كبيراً من مخطوطات والكتب النادرة والكنوز العلمية والتاريخية التي "لا تقدر بثمن"، وفق قوله.

وأشار إلى أن هذه المكتبة في عهد الحكومة السعودية "انتقلت من داخل المسجد الحرام إلى خارجه في عدد من المواقع، حتى استقرت الآن بمبناها في بطحاء قريش، ونحن بصدد إعادتها إلى مبنى مخصص لها بجوار المسجد الحرام في أقرب وقت ممكن، خدمة للحجاج والعمّار والزوّار والباحثين وطلبة العلم".

من جانب آخر، قال الشويعر إنهم يسعون إلى رقمنة جميع إصدارات الصحف القديمة بالتعاون مع كل وسيلة، للوصول إلى الرقمنة المتكاملة.

ولفت إلى أن مكتبة الحرم المكي الوحيدة في المملكة التي تحتوي على تاريخ الصحافة السعودية، وإرثها وأرشيفها بالكامل لمختلف الصحف والمجلات الرسمية، وضمنها تلك التي صدرت وتوقفت، مبيناً أن المكتبة هي المرجع الوحيد لأرشفة تلك الصحف والمجلات.