السعودية تطلق مجموعة "بوتيك" لتطوير القصور التاريخية والثقافية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D58Jv1

جانب من قصر طويق في العاصمة الرياض

Linkedin
whatsapp
الخميس، 20-01-2022 الساعة 17:14

- ما الهدف من إطلاق الشركة السعودية الجديدة؟

تطوير وإدارة وتشغيل سلسلة من القصور التاريخية والثقافية.

- ماذا تشمل المرحلة الأولى من مشروع المجموعة السعودية الجديدة؟

تطوير ثلاث وجهات تاريخية؛ وهي قصر الحمراء في جدة، وقصرا طويق والأحمر في الرياض.

أعلنت السعودية، اليوم الخميس، إطلاق "مجموعة بوتيك" لتطوير وإدارة وتشغيل سلسلة من القصور التاريخية والثقافية الشهيرة في المملكة.

وحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، فإن المرحلة الأولى من المشروع تهدف لتطوير ثلاث وجهات تاريخية؛ وهي قصر الحمراء في جدة، الذي سيضم 77 غرفة تشمل 33 جناحاً فاخراً و44 فيلا فاخرة.

وتشمل المرحلة الأولى أيضاً قصر طويق بالرياض الذي سيضم 96 غرفة بـ40 جناحاً فاخراً و56 فيلا فاخرة، والقصر الأحمر في الرياض، الذي سيحتوي على 71 غرفة تشمل 46 جناحاً فاخراً و25 غرفة ضيافة فاخرة.

ولم تذكر الوكالة تفاصيل حول بقية المراحل اللاحقة، إلا أنها قالت إن "مجموعة بوتيك" ستمزج أصالة القيم الثقافية والتراثية للمملكة، مع نمط الحياة العصرية، لتقديم تجربة ضيافة حصرية تُثري قطاع الضيافة فائقة الفخامة في المملكة، بما يُسهم في تنمية الاقتصاد المحلي.

وأشارت إلى أن الشركة ستعمل على تقديم العديد من الخيارات المرموقة لأرقى المطاعم العالمية، وتوفير أجواء للاسترخاء في أحدث مراكز الاستجمام.

من جانبه، قال ياسر الرميان، محافظ صندوق الاستثمارات العامة: "سيُسهم إطلاق المجموعة في تنويع الفرص السياحية في السوق السعودي، ويعزز مكانة المملكة إقليمياً ودولياً كوجهة سياحية وثقافية رائدة".

وكان وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب، قد قال في تصريحات صحفية سابقة، إن المملكة تخطط لاستثمار أكثر من تريليون دولار في قطاع السياحة، خلال السنوات العشر المقبلة، مشيراً إلى أنها المستثمر الأكبر في هذا القطاع في الوقت الراهن.

وأوضح الخطيب أن "المملكة تتوقع استقبال 100 مليون زائر بحلول 2030"، مشيراً إلى أن "الطلب في القطاع يشهد ارتفاعاً بعد أن تأثر بشكل كبير جراء جائحة كورونا".

وتتجه السعودية، أكبر دولة مصدرة للبترول في العالم، إلى تنويع اقتصادها من خلال تنشيط قطاعات مثل السياحة والترفيه.