أبوظبي تكشف شراءها لوحة "المسيح" بـ450 مليون دولار

أبوظبي استحوذت على اللوحة من أجل متحف "لوفر أبوظبي"

أبوظبي استحوذت على اللوحة من أجل متحف "لوفر أبوظبي"

Linkedin
whatsapp
السبت، 09-12-2017 الساعة 08:47


أعلنت دار مزادات "كريستيز" في نيويورك، مساء الجمعة، أن دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي هي من اشترت لوحة المسيح المخلص (سالفاتور موندي) للرسام ليوناردو دافينشي، مقابل 450.3 مليون دولار، كما أكدت أبوظبي شراءها اللوحة.

جاء ذلك بعد تقرير في صحيفة "وول ستريت جورنال" ذكر أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، هو من اشترى اللوحة، لكن مسؤولاً سعودياً نفى صحة ذلك.

وقالت دار كريستيز في بيان لها: "بوسع كريستيز تأكيد أن دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي اشترت لوحة (سالفاتور موندي) للرسام ليوناردو دافينشي".

وأضاف البيان: "نحن سعداء لرؤية هذا الرسم الرائع متاحاً للجمهور في (متحف) اللوفر أبوظبي".

شاهد أيضاً :

صحيفة: بن سلمان المشتري الحقيقي للوحة المسيح الأغلى في التاريخ

من جهته، قال متحف "لوفر أبوظبي" في تغريدة له، مساء الجمعة: "يتطلَّع متحف اللوفر أبوظبي إلى عرض لوحة ليوناردو دافنشي (سالفاتور مندي)"، موضحاً أن "دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي قد استحوذت على هذا العمل الفني من أجل المتحف".

وأصبحت اللوحة التي بيعت أواخر الشهر الماضي أغلى لوحة تباع على الإطلاق، وفي المزاد الذي جرى في نيوريورك اشترى اللوحة مشتر مجهول بالمزايدة عبر الهاتف، بعد منافسة دامت نحو 20 دقيقة.

واطلعت "رويترز" على وثيقة أظهرت أن أميراً سعودياً جرى تكليفه بالشراء، نيابة عن دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي.

وسبق لمعرض "لوفر أبوظبي" أن أعلن من خلال حسابه على "تويتر"، قبل نحو شهر، أنه سيقوم بعرض لوحة "المسيح المخلص" دون أن يحدد زمن ذلك، كما رفض المتحدث باسم المتحف إعطاء أي تفاصيل حول الموضوع.

وتجسد اللوحة السيد المسيح في وضعية "سالفاتور مندي"؛ أي "مخلّص العالم"، وهي الوضعية التي يتخذها "يسوع" المسيح- بحسب المعتقد المسيحي- ويظهر فيها جالساً رافعاً يده اليمنى، وفي يده اليسرى يحمل كرةً زجاجيةً يعلوها صليب.

وقد رسمت اللوحة بين عامي 1506 و1516 لأجل الملك لويس الثاني عشر، ملك فرنسا، ثم ضاعت مدة من الزمن، ثم أعلن اكتشافها وأعيد عرضها عام 2011، وكانت في يوم ما ضمن المجموعة الفنية التي يملكها تشارلز الأول ملك إنجلترا عام 1763.

مكة المكرمة