9 مليارات ريال زيادة في أصول صناديق الاستثمار السعودية

قيمة الأصول بلغت 120 مليار ريال

قيمة الأصول بلغت 120 مليار ريال

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 25-09-2015 الساعة 12:44


قفزت قيمة الأصول للصناديق الاستثمارية السعودية العامة بأنواعها السبعة كافة، والمتعاملة في سوق الأسهم السعودية، بنسبة 8.4% أي بزيادة 9.3 مليار ريال، بنهاية النصف الأول من العام الجاري.

وأشارت صحيفة الاقتصادية إلى أن قيمة الأصول بلغت 120 مليار ريال، مقارنة بـ 110.7 مليار ريال بنهاية النصف الثاني من العام الماضي.

وتوزعت تلك الأصول على 274 صندوقاً، شكلت صناديق "الأسهم" منها نحو 60.2% تقريباً، بعدد بلغ 165 صندوقاً استثمارياً عاماً.

واستند التحليل إلى بيانات رسمية صدرت أخيراً عن أصول الصناديق الاستثمارية العامة، وطبيعتها، وعددها، وأنواعها، إضافة إلى أعداد مشتركيها بنهاية النصف الأول من العام الجاري.

وتشكل قيمة الأصول المحلية من إجمالي أصول تلك الصناديق الاستثمارية نحو 80.1%، وبقيمة تقدر بـ 96.1 مليار ريال، في حين تشكل قيمة الأصول الأجنبية من الإجمالي نحو 19.9%، وبقيمة 23.9 مليار ريال.

ويرجع هذا النمو إلى الارتفاع الحاصل في قيمة أصول الصناديق الاستثمارية العامة والمختصة بـ"الأسهم"، التي تشكل ما نسبته 36.6% من إجمالي الأصول لجميع الصناديق الاستثمارية المختلفة الأخرى، وذلك بإضافة أكثر من ثمانية مليارات ريال خلال النصف الأول من العام الجاري.

تلاها أصول الصناديق الاستثمارية العامة المختصة بـ"أسواق النقد"، التي تشكل أصولها ما نسبته نحو 56.5% من إجمالي الأصول لجميع الصناديق الاستثمارية المختلفة الأخرى، وذلك بإضافة نحو 1.31 مليار ريال خلال النصف الأول من العام الجاري.

وعلى الرغم من النمو الحاصل في قيمة الأصول لتلك الصناديق، فإن أعداد المشتركين شهد تراجعاً تقدر نسبته بـ 1.3%، أي بأكثر من ثلاثة آلاف مشترك، ليبلغ إجمالهم نحو 242.56 ألف مشترك بنهاية النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بـ245.77 ألف مشترك بنهاية النصف الثاني من العام الماضي.

لكن هذا التراجع في الأعداد شمل كل أنواع الاستثمار، عدا مشتركي صناديق الاستثمار المصنفة تحت "أخرى"، حيث شهدوا ارتفاعاً بمقدار ثمانية أشخاص فقط، ليبلغ إجمالهم نحو 282 مشتركاً.

وجاء هذا التراجع بأعداد المشتركين نتيجة الانخفاض في أعداد مشتركي صناديق "الأسهم" و"أسواق النقد"، بعدد بلغ نحو 1.29 ألفاً و1.52 ألف مشترك على التوالي.

وفي ما يتعلق بتفاصيل أصول صناديق الاستثمار العامة وطبيعتها وعددها، خلال النصف الأول من العام الجاري، كلاً على حدة، ومقارنته بالنصف الثاني من العام 2014، فقد تصدرت صناديق "أسواق النقد" من حيث قيمة الأصول المستثمرة بـ 67.7 مليار ريال، بعد أن حققت نمواً تقدر نسبته بـ 2% تقريباً، أي بقيمة تعادل نحو 1.31 مليار ريال بنهاية النصف الأول من عام 2015، مقارنة بـ 66.4 مليار ريال بنهاية النصف الثاني من عام 2014.

وتشكل قيمة هذه الأصول نحو 56.5% تقريباً من إجمالي الأصول الاستثمارية لكل الصناديق الاستثمارية المتنوعة الأخرى.

وبلغ عدد صناديقها الاستثمارية 44 صندوقاً تحت تسمية "أسواق نقد"، تمثل ما نسبته نحو 16.1% من إجمالي عدد الصناديق الاستثمارية، في حين يبلغ عدد مشتركيها نحو 44.78 ألف مشترك، ليشكلوا ما نسبته نحو 18.5% من إجمالي عدد المشتركين لكل الصناديق الاستثمارية.

في المرتبة الثانية، حلت صناديق "الأسهم" بعد أن شهدت ارتفاعاً تقدر نسبته بـ 23.2% تقريباً، أي ما تعادل قيمته نحو 8.3 مليار ريال، ليبلغ إجمالي قيمة أصولها نحو 43.8 مليار ريال بنهاية النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بـ 35.6 مليار ريال بنهاية النصف الثاني من العام الماضي.

وتستثمر هذه الصناديق في أسواق الأسهم (المحلية، والخليجية، والعربية، والآسيوية، والأمريكية، والأوروبية، وأخرى).

وبلغت الأموال المستثمرة في الأسهم "المحلية" ما قيمته نحو 28.81 مليار ريال، تمثل ما نسبته نحو 65.7% تقريباً من إجمالي أصولها، وبنسبة 24% تقريباً من إجمالي قيمة أصول كل الصناديق الاستثمارية.

ويبلغ عدد صناديقها نحو 165 صندوقاً، تشكل ما نسبته نحو 60.2%، من إجمالي عدد الصناديق الاستثمارية العامة.

مكة المكرمة