%29 انخفاض بانبعاثات ونفايات الكيماويات في دول الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WY8NAv

خُفضت الانبعاثات بنسبة 35% وفق التقرير

Linkedin
whatsapp
الأحد، 09-08-2020 الساعة 19:32
- من الجهة التي أصدرت التقرير؟

الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات.

- كم بلغت نسبة انخفاض حوادث العمل؟

%51.

انخفض حجم الانبعاثات ونفايات الكيماويات في منطقة الخليج العربي بنسبة الثلث مقارنة بالعام الماضي، فيما ارتفع الإنتاج بنسبة 2%.

جاء ذلك في أحدث تقرير صادر عن الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات "جيبكا"، وأظهر أن منتجي الكيماويات في الخليج عمدوا إلى خفض النفايات الناتجة بنسبة 29% في عام 2019.

وأشار إلى أن الانبعاثات خُفضت بنسبة 35% على مدار السنوات الست الماضية على الرغم من التوسعات المطردة في طاقة إنتاج البتروكيماويات عبر المنطقة.

وأرجع تقرير "مقاييس أداء برنامج الرعاية المسؤولة" لعام 2019، الذي صدر الأحد عن "جيبكا" تحت عنوان "التزامنا بالاستدامة"، إلى المبادرات الناجحة للحد من النفايات التي نفذتها الشركات الكيماوية في المنطقة بما يتماشى مع التزامها بالاستدامة والاقتصاد الدائري.

وأوضح التقرير أن الصناعة سجلت أعلى نسبة انخفاض في الانبعاثات لكل طن من الإنتاج على مدى السنوات الست الماضية، حيث انخفضت انبعاثات أكاسيد النيتروجين بنسبة 35%، وأكاسيد الكبريت بنسبة 39%.

وعلى الرغم من بقاء المعدل ثابتاً في العامين الماضيين فقد ارتفع متوسط انبعاثات الغازات الدفيئة (أطنان من مكافئ غاز ثاني أكسيد الكربون) بزيادة طفيفة بلغت 1.7%، وهو ما يعزى- إلى حد بعيد- إلى ارتفاع معدلات الإنتاج عبر المنطقة.

وقد كانت كثافة غاز ثاني أكسيد الكربون متخذةً اتجاهاً هبوطياً منذ عام 2013؛ حيث انخفضت بنسبة 23% بشكل عام خلال السنوات السبع الفائتة.

وبيّن التقرير أن الشركات الأعضاء نفذت أيضاً سلسلة من المشاريع التي تتمتع بكفاءة عالية بهدف تقليل حجم مياه الصرف الصحي الصادرة عن مصانعها من خلال عمليات المعالجة وإعادة التدوير؛ ما أدى إلى تحقيق تحسن بنسبة 40% على مدى السنوات الست الماضية.

وفي إطار متصل، أشار التقرير إلى عدم تسجيل أي حالات وفاة ناجمة عن العمل، بالإضافة إلى انخفاض كبير في نسبة حوادث العمل المسجلة بلغ 51%، ما يعكس التزام جميع الشركات الأعضاء في "جيبكا" بثقافة السلامة والامتثال داخل مؤسساتهم.

وكان الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) قد تأسس في عام 2006 كمنظمة ممثلة للقطاع في منطقة الخليج العربي؛ بهدف تبنّي الاهتمامات المشتركة لأكثر من 240 شركة من أعضاء الاتحاد، بالإضافة إلى الشركات العاملة في قطاع إنتاج الكيماويات والصناعات والخدمات المساندة لها.

وتساهم الشركات الأعضاء مجتمعةً بأكثر من 95% من مجمل إنتاج الكيماويات في دول الخليج. ويعدُّ هذا القطاع في الوقت الحاضر ثاني أكبر القطاعات الصناعية على مستوى المنطقة بمنتجات تصل قيمتها سنوياً إلى 115 مليار دولار أمريكي.

مكة المكرمة