15.4 % تراجع أرباح الشركات المدرجة ببورصات الخليج في 2019

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/BR5rMK

بعض الشركات حققت نمواً هامشياً في الأرباح

Linkedin
whatsapp
الأحد، 19-04-2020 الساعة 16:39

تراجعت أرباح الشركات المدرجة بالبورصات الخليجية بنسبة 15.4%، وفقاً لدراسة حديثة قارنت بين العام السابق والعام 2018.

وكشفت شركة "كامكو إنفست" الكويتية أن أرباح الشركات تراجعت من 176.3 مليار دولار في 2018 إلى 149.3 ملياراً في 2019.

ويشير التقرير السنوي للشركة المتخصصة في متابعة أداء الأسواق المالية إلى تحقيق الشركات المدرجة في سوق دبي المالي أعلى معدل نمو على أساس سنوي، بارتفاع 13.5% بعد أن حققت 10.3 مليارات دولار.

في المقابل، حققت الشركات السعودية، التي تستحوذ على 72.8% من إجمالي صافي أرباح الشركات المدرجة في الأسواق الخليجية، أعلى معدل تراجع في الأرباح بنسبة 20.5% خلال 2019 وصولاً إلى 108.6 مليارات دولار، مقابل 136.7 مليار دولار في 2018.

قطاعات متأثرة

وعلى صعيد أداء القطاعات المختلفة، تراجع أداء القطاعات ذات القيمة السوقية الكبرى، ومن ضمن ذلك الطاقة والمواد الأساسية والعقار، لتسجل تراجعات حادة في الأرباح المسجلة لهذا العام، بحسب التقرير.

وانخفضت أرباح قطاع الطاقة بواقع 22.6 مليار دولار، أو ما يعادل 20.3% خلال العام لتصل إلى 89.2 مليار دولار في 2019 مقابل 111.8 مليار دولار في 2018.

كما سجلت أسهم الطاقة السعودية تراجعاً في الأرباح بلغ 23 مليار دولار، في حين سجلت أسهم الطاقة المدرجة في سوق أبوظبي والبورصة العمانية والقطرية أرباحاً هامشية.

وسجل قطاع المواد الأساسية تراجعاً نسبته 68.6% بما يعادل 6.9 مليارات دولار، لتصل أرباح القطاع إلى 3.2 مليارات دولار.

وتصدرت الشركات السعودية العاملة في قطاع المواد الأساسية قائمة المتراجعين بعدما تراجعت أرباحها بنسبة 73.1% تعادل 6.7 مليارات دولار.

وعلى خلفية هذا التراجع انتقل قطاع المواد الأساسية في الأسواق الخليجية إلى المنطقة السلبية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

وسجل قطاع العقارات تراجعاً بنسبة 20% حيث بلغت أرباحه 4.5 مليار دولار، وهو ما أدى لتراجع أرباح جميع الشركات العقارية المدرجة بأسواق المال الخليجية.

قطاع البنوك

وعلى العكس من ذلك، ارتفعت أرباح قطاع البنوك بنسبة 10%، بإجمالي ربح بلغ 37.2 مليار دولار خلال 2019، مقابل 33.8 ملياراً خلال 2018.

وتراجع صافي الأرباح للربع الأخير من 2019 بنسبة 18.6% على أساس سنوي، ليصل إلى أدنى مستوياته المسجلة في الأرباع الثمانية الماضية.

وبلغ صافي الأرباح 31 مليار دولار، على خلفية تراجع أرباح القطاعات الرئيسية بصفة أساسية.

الربع الرابع

وانخفضت أرباح الشركات المدرجة في كل من السعودية وقطر والكويت، خلال الربع الرابع من 2019 مقابل ارتفاع أرباح بقية دول مجلس التعاون الخليجي.

وأشار التقرير إلى أن السعودية سجلت أعلى معدل تراجع بنسبة 24.1%، في حين سجلت أبوظبي ودبي أرباحاً أعلى خلال هذا الربع.

وحققت الأسهم المدرجة في سوق أبوظبي المالي نمواً ملحوظاً مقارنة بأداء الربع الرابع من العام 2018.

وفيما يتعلق بالأداء القطاعي، فقد سجل قطاع الطاقة وقطاع المواد الأساسية مرة أخرى انخفاضات حادة ثنائية الرقم في صافي أرباح الربع الرابع من 2019.

وأدى إلى انخفاض إجمالي الأرباح الفصلية لدول مجلس التعاون الخليجي خلاله، في حين أدى إدراج شركة "أرامكو" السعودية بالبورصة إلى مضاعفة القيمة السوقية وأرباح الشركات المدرجة ضمنه.

لكن التقرير لفت إلى أن الشركات المتعلقة بأرامكو حققت تراجعاً في الأرباح بوتيرة ثابتة نتيجة لتراجع أسعار النفط.

وقال التقرير إن تراجع أسعار النفط أثر بصفة خاصة على شركات التنقيب عن النفط وتسويقه في المنطقة، في حين سجلت معظم شركات نقل وتكرير النفط أرباحاً أعلى خلال العام.

وأشار إلى انخفاض إجمالي أرباح القطاع بنسبة 20.3 في المئة في العام 2019، نتيجة تراجع أرباح "أرامكو" بالنسبة نفسها تقريباً، موضحاً أنه مع استبعاد نتائج الشركة للعام بأكمله من إجمالي أرباح القطاع، يُلاحظ نمو أرباح القطاع بما يقارب 13.1 في المئة.

مكة المكرمة