"يورومني": عُمان بين أقل الدول مخاطر في الشرق الأوسط

رغم تداعيات "كورونا" وانخفاض أسعار النفط
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wZNXE7

سلطنة عُمان

Linkedin
whatsapp
السبت، 25-04-2020 الساعة 17:08

صنفت مؤسسة "يورومني" العالمية سلطنة عُمان بين أقل الدول بالشرق الأوسط في قائمة المخاطر السياسية والاقتصادية، على الرغم من تداعيات جائحة (كوفيد-19)، وتراجع أسعار النفط.

وبحسب ما أوردته "وكالة الأنباء العُمانية" السبت، "نشرت مجلة يورومني نتائج مسح الربع الأول لعام 2020 لمؤشر المخاطر العالمي الذي شمل 174 دولة، مؤكدة أنه جاء مع انتشار جائحة الفيروس التاجي، وتراجع أسعار النفط بسبب انخفاض الطلب وتفاقم وفرة العرض".

وأفادت "يورومني" بأن السلطنة تقع في المركز الـ47 عالمياً في قائمة الدول الأقل مخاطر.

وذكرت أنه في دول مجلس التعاون الخليجي على الرغم من توقف الرحلات الجوية التجارية، وتوقف حركة السياحة وضيق السيولة، يبدو أنها مجهزة للتعامل مع قدرتها على التنفيذ الفوري لتوفير تدابير دعم مالي واجتماعي واسعة النطاق.

وأشارت إلى أن خبراء المخاطر كانوا منشغلين بتقييم التأثير المحتمل لانهيار التجارة والسياحة، بالإضافة إلى صدمة أسعار النفط السلبية.

وأوضحت أن متوسط درجة المخاطر بمنطقة الشرق الأوسط انخفض بنسبة 0.77%، وهو انخفاض أكبر من آسيا وأوروبا الوسطى والشرقية وأمريكا اللاتينية، ولكن ليس بخطورة أمريكا الشمالية أو منطقة اليورو نفسها.

ولفتت النظر إلى أن المسح استند إلى 15 مؤشراً للمخاطر السياسية والاقتصادية والهيكلية، مثل: الاستقرار السياسي، والفساد، وصنع السياسات، والأداء الهيكلي.

وتصدرت سويسرا المؤشر العالمي تليها السويد ثم هولندا ثم ألمانيا فكندا.

وكانت وزارة الصحة العُمانية أعلنت السبت، أن العدد الكلي للحالات المصابة بفيروس كورونا في السلطنة بلغ 1905 حالات، وعدد الوفيات 10 حالات، في حين بلغ عدد الحالات التي تماثلت للشفاء 329 حالة.

مكة المكرمة