وزير المالية الكويتي: سيولة خزينة الدولة تقترب من النفاذ

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWdbVW

توقعت "فيتش" اتساع العجز الحكومي العام لدولة الكويت

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 03-02-2021 الساعة 18:29

- ما سبب قرب نفاد السيولة في الخزينة؟

اختلالات هيكلية تتعلق بالإيرادات والمصروفات السنوية.

- ما سبب قوة ومتانة المركز المالي للكويت؟

مدعوم بالكامل من صندوق احتياطي الأجيال القادمة الذي يشهد نمواً مستمراً.

أقر وزير المالية الكويتي خليفة مساعد حمادة، الأربعاء، بأن السيولة في خزينة الدولة تقترب من النفاذ، غير أنه أكد في الوقت ذاته متانة المركز المالي لبلاده.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزير تعليقاً على قرار وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، خفض نظرتها المستقبلية لديون الكويت إلى "سلبية".

وقال حمادة، في البيان: إن "المركز المالي للكويت قوي ومتين؛ لكونه مدعوماً بالكامل من صندوق احتياطي الأجيال القادمة الذي يشهد نمواً مستمراً".

وأضاف أن "المالية العامة للدولة تعاني من اختلالات هيكلية تتعلق بالإيرادات والمصروفات السنوية، ما أدى إلى قرب نفاذ السيولة في الخزينة".

ولفت حمادة إلى أن أهم أولويات الحكومة في المرحلة القادمة "تعزيز السيولة في الخزينة"، مؤكداً "تضافر جهود جميع الجهات والعمل كفريق واحد لتحقيق الاستدامة المالية العامة".

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت "فيتش" خفض نظرتها المستقبلية للدين السيادي الكويتي إلى "سلبية" من "مستقرة"، مع الاحتفاظ بتصنيف البلاد عند "AA".

وقالت "فيتش" في بيان إن مراجعة التوقعات تعكس مخاطر السيولة على المدى القريب المرتبطة باستنفاد وشيك للأصول السائلة في صندوق الاحتياطي العام، في ظل عدم وجود تفويض برلماني للحكومة بالاقتراض.

وتوقعت "فيتش" اتساع العجز الحكومي العام إلى 6.7 مليارات دينار (22 مليار دولار)، أي 20% من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية 2020 -2021، التي تنتهي في 31 مارس المقبل.

وتعيش الكويت واحدة من أسوأ أزماتها الاقتصادية بسبب تأثيرات فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط، المصدر الرئيس لأكثر من 90% من الإيرادات الحكومية.

مكة المكرمة