وزير الطاقة السعودي: لست قلقاً من متحور "أوميكرون"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmd8Qw

وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 29-11-2021 الساعة 16:10
- متى ينعقد تحالف "أوبك+" لمناقشة خطط يناير؟

2 ديسمبر المقبل.

- ماذا قال وزير الطاقة السعودي؟

إنه ليس قلقاً من متحور "أوميكرون".

قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إنه ليس قلقاً من متحور "أوميكرون" الذي يثير مخاوف عالمية متزايدة، مشيراً إلى أن تأجيل اجتماعات "أوبك+" يندرج في إطار تأمين مزيد من الوقت لدراسة تأثير المتحور الأفريقي على الأسواق.

وأوضح الوزير السعودي، في تصريحات نشرتها قناة "العربية"، أنه بصفته رئيساً لمجموعة "أوبك+" بالتشاور مع الرئيس المشارك، فقد قرر نقل الاجتماعات الفنية إلى مساء الأربعاء، ونقل اجتماع اللجنة الوزارية إلى الخميس لكسب الوقت لمراجعة الأمور.

ولفت إلى تحذير منظمة الصحة العالمية من مغبة المبالغة بشأن تأثير المتحور الجديد، مبيناً أن تأجيل الاجتماعات "سيعطي فرصة لمزيد من التدارس بطريقة أفضل".

ورفض التعليق على خطط "أوبك +" قبل اجتماع التحالف الأسبوع الجاري؛ ليزيد الغموض حول خطط "أوبك +".

تأتي التصريحات السعودية مع أخرى روسية مفادها بأنه "لا ضرورة لاتخاذ إجراءات عاجلة بشأن سوق النفط مع ظهور متحور أوميكرون"، مقللة من فرص أن تغير مجموعة "أوبك+" سياسات الإنتاج هذا الأسبوع.

وقبل يومين قالت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية إنَّ تحالف "أوبك +" يتجه بشكل متزايد إلى اتخاذ قرار بالتخلي عن خطط زيادة إنتاج النفط، خلال شهر يناير المقبل.

وكانت المجموعة تدرس بالفعل التوقف عن الزيادة مؤقتاً، بعد أن أعلنت الولايات المتحدة ومستهلكون آخرون الإفراج عن مخزونات النفط للحالات الطارئة، الاثنين الماضي.

وفقاً للخطة المقررة، كان منتجو "أوبك +" سيضيفون 400 ألف برميل أخرى يومياً للسوق خلال يناير المقبل، في ظل سعيهم لاستعادة الإنتاج الذي توقف خلال انتشار الوباء، العام الماضي، تدريجياً.

وكان من المقرر عقد اجتماع عبر الإنترنت للجنة الوزارية المشتركة يوم 30 نوفمبر الجاري، لكنه تأجل إلى الثاني من ديسمبر المقبل، وهو نفس موعد عقد اجتماع "أوبك+" الوزاري.

مكة المكرمة