هذا ما سيحصل لنفط السعودية إذا نقلته عبر "باب المندب"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gAWjPw

تشعر السعودية بالقلق من استخدام مضيق هرمز في تصدير نفطها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-07-2019 الساعة 13:26

حذرت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، اليوم الاثنين، من مخاطر تواجه السعودية في حال لجأت إلى استخدام البحر الأحمر ومضيق باب المندب لتصدير نفطها بدل "هرمز".

ونشرت الوكالة الاقتصادية الدولية تقريراً، قالت فيه إن تصدير النفط من خلال البحر الأحمر بدلاً من الخليج، قد يبدو للوهلة الأولى خياراً جذاباً.

واستدركت: "لكن أن يتم ذلك عبر البحر الأحمر ففيه مخاطر"، مشيرة إلى أن التصدير عبر البحر الأحمر، وتحديداً عبر مضيق باب المندب، ليس خياراً آمناً للسعودية.

وأشارت الوكالة إلى مضيق باب المندب، الذي يربط البحر الأحمر بالمحيط الهندي، قائلة إنه محفوف بالمخاطر مثل مضيق هرمز.

واستذكرت أن ناقلتي نفط سعوديتين تعرضتا لهجوم في "باب المندب" العام الماضي؛ وهو ما دفع السعودية إلى وقف تصدير خامها عبر هذا المضيق المطلّ على اليمن.

وأوضحت أن أنبوب النفط "من الممكن أن يتعرض لهجمات بطائرات مسيَّرة، مثلما تعرض في مايو الماضي، حينها نفذ الحوثيون هجوماً على منشآت في الأنبوب".

وترى "بلومبيرغ" أن خيار تعرُّض الناقلات لهجمات طائرات مسيَّرة ليس مستبعداً، "لأن الطائرات المسيَّرة وصلت لأطراف الرياض في هجمات سابقة".

وأضافت: إن "السعودية بعد الحوادث التي تعرَّض لها هرمز في الفترة الماضية، تشعر بالقلق من استخدامه في تصدير نفطها، لذلك تدرس جميع خياراتها الأخرى".

وتنفذ السعودية، التي تعد أكبر مُصدّر للنفط بالعالم، مشروع توسعة لخط أنابيب يمتد من حقول النفط في شرقي المملكة إلى موانئها المطلة على البحر الأحمر.

ومشروع التوسعة يهدف إلى زيادة قدرة الأنبوب من 5 ملايين برميل يومياً إلى 7 ملايين برميل.

ورغم توقعات بأن تنتهي السعودية من مشروع التوسعة في سبتمبر المقبل، فإن تقريراً مالياً لشركة "أرامكو" يُظهر أن الانتهاء من الأعمال سيكون بعد 4 سنوات.

وكانت السعودية أعلنت في مايو الماضي، تعرُّض محطتين لنقل النفط من شرقي المملكة إلى غربيها، لهجوم بطائرات مسيَّرة، قرب العاصمة الرياض.

وتصاعدت حدة التوتر في المنطقة، مساء 19 يوليو الجاري؛ بعد إعلان إيران احتجاز ناقلة نفط بريطانية بالمضيق، لـ"خرقها لوائح تتعلق بالمرور".

وجرى ذلك بعد ساعات من إعلان محكمة في جبل طارق، تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية 30 يوماً.

ووفق بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ووكالة الطاقة الدولية، فإن 21 في المئة من إمدادات الخام العالمية (21 مليون برميل يومياً)، تمر من مضيق هرمز.

مكة المكرمة