هبوط شهري لاحتياطات السعودية الأجنبية 977 مليون دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PWrMvp

البنك المركزي السعودي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 29-11-2020 الساعة 22:22

كم سجلت الأصول الاحتياطية الأجنبية للمملكة انخفاضاً في أكتوبر؟

977 مليون دولار.

كم فقدت السعودية من احتياطيها الأجنبي في مارس وأبري؟

50 مليار دولار.

هبطت الأصول الاحتياطية الأجنبية بالبنك المركزي السعودي 0.2% على أساس شهري، خلال أكتوبر الماضي، إلى نحو 446.62 مليار دولار، بانخفاض 977 مليون دولار.

وكانت الأصول الاحتياطية الأجنبية للمملكة بلغت نحو 447.6 مليار دولار حتى سبتمبر السابق له، حسب تقرير صدر عن البنك المركزي السعودي، الأحد.

وفقدت المملكة 50 مليار دولار من احتياطاتها الأجنبية خلال مارس وأبريل الماضيين، 40 مليار دولار تم تحويلها إلى صندوق الدولة السيادي (صندوق الاستثمارات العامة)، ليستغل الفرص في الأسواق العالمية مع تداعيات "كورونا".

وتضررت إيرادات السعودية التي تعتمد على النفط كمصدر رئيس للدخل، من جرّاء انخفاض الأسعار والطلب على الخام بفعل تفشي "كورونا"، وفقاً لـ"الأناضول".

ولا تفصح السعودية عن توزيع أصولها الاحتياطية الأجنبية جغرافياً أو حتى طبيعة الأصول.

لكن وزارة الخزانة الأمريكية تعلن شهرياً، استثمارات الدول في أذون وسندات الخزانة لديها، بينها السعودية، التي بلغت استثماراتها 131.2 مليار دولار، حتى سبتمبر الماضي.

تحويلات الأجانب

في المقابل ارتفعت تحويلات الأجانب المقيمين بالسعودية إلى الخارج، بنسبة 18.6% على أساس سنوي، خلال أول 10 أشهر من العام الجاري، إلى 123.4 مليار ريال (32.9 مليار دولار).

وبلغ إجمالي التحويلات 104.1 مليارات ريال (27.7 مليار دولار) في الفترة المماثلة من عام 2019.

كانت تحويلات الأجانب المقيمين بالسعودية إلى الخارج قد سجلت رابع تراجع سنوي على التوالي في 2019، بنسبة 8%، إلى 125.5 مليار ريال (33.5 مليار دولار).

وارتفعت تحويلات الأجانب في السعودية إلى مستوى قياسي في 2015، عند 41.8 مليار دولار.

وتعاني السعودية- أكبر دولة مُصدِّرة للنفط بالعالم- في الوقت الراهن تراجعاً في إيراداتها المالية الناتجة عن تراجع أسعار النفط بفعل تداعيات فيروس "كورونا" على الطلب؛ ومن ثم الأسعار.

مكة المكرمة