هبوط الأسهم السعودية متأثرة بالقرارات التقشفية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/x4aQpj

هبطت الأسواق السعودية في تداولات الاثنين (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 11-05-2020 الساعة 12:48

كم بلغت نسبة تراجع مؤشر الأسهم السعودية؟

تراجع المؤشر بنسبة 3%.

ما القرارات التي اتخذتها المملكة وأدت إلى تراجع الأسهم؟

وقف بدل غلاء المعيشة ورفع نسبة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15%.

تراجع المؤشر العام للأسهم السعودية بشكل حاد في المعاملات المبكرة، اليوم الاثنين؛ على أثر قرار المملكة زيادة ضريبة القيمة المضافة إلى ثلاثة أمثالها وتعليق بدل غلاء المعيشة لموظفي الدولة نتيجة تداعيات فيروس "كورونا".

وانخفض المؤشر نحو 2.8% الساعة 07:27 بالتوقيت العالمي، قبل أن يقلص بعضاً من خسائره لاحقاً.

وبحسب بيانات موقع "مباشر" المتخصص في الشؤون المالية فقد انخفض قطاع البنوك بنسبة 3.19%، كما تراجع قطاع المواد الأساسية بنسبة 2.61%، في حين هبط قطاع الطاقة بنسبة 2.09%، في حدود الساعة 7:20 بالتوقيت العالمي.

ويأتي تراجع المؤشر السعودي وسط تراجع شبه جماعي لشركات السوق البالغ عددها 200 شركة.

وشملت التراجعات الشركات القيادية، حيث تراجع سهم "أرامكو" 1.28% إلى 30.8 ريالاً، دون سعر الاكتتاب (32 ريالاً).

كما هبط سهم "الأهلي"، أكبر بنوك البلاد، 1.77%، ونزل "مصرف الراجحي"، أكثر الشركات وزناً في السوق، 2.23%.

وأعلن وزير المالية محمد الجدعان، فجر الاثنين، أن المملكة قررت رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة وإيقاف بدل غلاء المعيشة؛ وذلك في إطار تدابير تقشفية جديدة فرضها تفشّي فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن الوزير أنه "تقرَّر إيقاف بدل غلاء المعيشة بدءاً من يونيو 2020، وكذلك رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15% بدءاً من الأول من يوليو".

تأتي إجراءات التقشف في وقت يعاني فيه البلد -الذي يعتبر أكبر مصدر للنفط في العالم- من تداعيات انهيار في أسعار الخام، في وقت يتصدى فيه لتفشي فيروس كورونا المستجد.

مكة المكرمة