نصفها موجود.. 500 شركة إسرائيلية في الإمارات بنهاية 2020

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wxDErr

المسؤولة الإسرائيلية دعت لتسريع الرحلات الجوية بين الجانبين

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 13-10-2020 الساعة 09:42
- كم عدد الشركات الإسرائيلية التي تعمل في الإمارات حالياً؟

250 شركة موجودة، فيما يُتوقع أن يصل العدد إلى 500 نهاية العام الجاري.

- متى بدأ الإماراتيون والإسرائيليون إنشاء مجلس أعمال بينهما؟

منذ أبريل الماضي.

كشفت مسؤولة في دولة الاحتلال الإسرائيلي عن وجود نحو 250 شركة إسرائيلية في الإمارات، متوقعة أن يصل العدد إلى 500 نهاية العام الجاري.

ونقلت صحيفة "الإمارات اليوم" الإماراتية، عن نائبة رئيس بلدية القدس، ورئيسة مجلس الأعمال الإماراتي الإسرائيلي (تحت التأسيس)، فلور حسان ناحوم، قولها إن عدد الشركات الإسرائيلية المقرر أن تعمل في الإمارات سيصل إلى 500 شركة قبل نهاية العام الجاري 2020.

وأشارت ناحوم في تصريحات للصحيفة نشرتها الاثنين، إلى أن ما يصل إلى 250 شركة يملكها إسرائيليون تعمل في الإمارات حالياً، مشيرة إلى أن المستثمرين الإسرائيليين يتطلعون إلى بناء شراكات استراتيجية مع نظرائهم من دولة الإمارات في قطاعات اقتصادية عدة.

ومن أهم القطاعات التي يطمح الإسرائيليون إلى الاستثمار فيها "التكنولوجيا المتقدمة والابتكار والزراعة الحيوية والصناعات الحديثة والسياحة والقطاع العقاري"، داعية في الوقت ذاته إلى سرعة تدشين خط الطيران المباشر بين أبوظبي ودبي من جهة، وتل أبيب من جهة أخرى، إلى جانب فتح المجال أمام تبادل السياحة بين الإمارات و"إسرائيل".

وأكدت أن معاهدة السلام بين دولة الإمارات و"إسرائيل"، "هي استراتيجية تشاركية دافئة بين البلدين، وهي خطوة كبيرة لتغيير وجه المنطقة".

وأوضحت ناحوم، أن مجلس الأعمال الإماراتي الإسرائيلي الذي يجري تأسيسه حالياً يضم 1000 عضو من رجال الأعمال من البلدين، "ويسعى إلى بناء علاقات اقتصادية وثقافية وشعبية مميزة ليس لها مثيل في اتفاقيات السلام الأخرى التي وقعتها إسرائيل مع دول عربية".

وكشفت خلال حديثها أيضاً، أن محادثات إنشاء مجلس الأعمال الإماراتي الإسرائيلي بدأت منذ أبريل الماضي، "عندما تطورت كثيراً محادثات السلام بين البلدين".

وتوصلت الإمارات و"إسرائيل"، في 13 أغسطس الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، وجرى توقيعه في 15 سبتمبر الماضي.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

مكة المكرمة