منظمة التحرير: مؤتمر البحرين محاولة لدمج "إسرائيل" بالمنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6BXDon

حذرت المنظمة الفلسطينية من خطورة مؤتمر البحرين (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-05-2019 الساعة 18:13

حذرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الأحد، من خطوة مؤتمر البحرين المقرر عقده في يونيو المقبل، كأولى خطوات "صفقة القرن" التي تحاول واشنطن تنفيذها.

وقالت اللجنة في بيان لها إنها تنظر بخطورة إلى محاولة إدماج "إسرائيل" اقتصادياً وسياسياً وأمنياً في المنطقة مع استمرار احتلالها وضمها اللاشرعي لأراضٍ عربية وفلسطينية.

وأكدت معارضتها الحاسمة لعقد مؤتمر المنامة، داعية جميع الدول والهيئات والكيانات السياسية والاقتصادية المدعوة إلى عدم المشاركة فيه.

وأوضحت اللجنة أنها توقفت خلال اجتماعها التشاوري الذي عقدته اليوم أمام دعوة الإدارة الأمريكية لعقد ورشة (مؤتمر) بعنوان "السلام من أجل الازدهار في المنامة".

وشددت على أن الهدف الذي تسعى إليه الإدارة الأمريكية من هذا المؤتمر "هو البدء بتطبيق صفقة القرن بجانبها الاقتصادي".

وأشارت اللجنة إلى أن واشنطن "خطت خطوات واسعة في تطبيق الصفقة في جانبها السياسي، من خلال جملة من القرارات والتدابير".

ونبهت اللجنة التنفيذية إلى أنها لم تكلف أي جهة بالتفاوض نيابة عن الشعب الفلسطيني، داعية جميع الدول العربية التي وافقت على حضور ورشة عمل المنامة إلى إعادة النظر في مواقفها.

وكانت دول عربية أبرزها السعودية والإمارات، قد أعلنت مؤخراً مشاركتها في المؤتمر الذي يشكل خطورة على القضية الفلسطينية.

وأشادت اللجنة بالإجماع الفلسطيني على رفض المخططات الأمريكية الهادفة لاستبدال مبدأ الأرض مقابل السلام بمبدأ الازدهار والمال مقابل السلام.

ودعت الولايات المتحدة، في 20 مايو الجاري، إلى عقد مؤتمر دولي في البحرين، تحت شعار "تشجيع الاستثمار بالأراضي الفلسطينية"، ضمن "صفقة القرن" التي تعد واشنطن عدتها لإعلانها مباشرة بعد شهر رمضان.

ورفضت السلطة الفلسطينية دعوة واشنطن فوراً بعد الإعلان عنها، واعتبرت أن من يحضر من الفلسطينيين إلى المؤتمر متعاون مع الولايات المتحدة و"إسرائيل".

ويواجه المؤتمر رفضاً واسعاً من قبل رجال الأعمال الفلسطينيين داخلياً وخارجياً، رغم توجيه الولايات المتحدة الدعوات لهم لحضور المؤتمر.

مكة المكرمة